آخر صرخة وآخر فرصة لصناعيي لبنان: الآتي أعظم...شكِّلوا حكومة مستقلة وأفرجوا عن أموالنا

  • إقتصاد

وأطلق الصناعيون في لقاء نظمته جمعية الصناعيين صرخة تحذيرية نهائية :"أفرجوا عن أموالنا...نحن اليوم أمام مفترق الطريق فإما أن تنهار مؤسساتنا بسبب نقص المواد الأولوية وذلك نتيجة فقدان السيولة الضرورية واما الانقاذ الطارئ".

فقد أعلن رئيس جمعية الصناعيين فادي الجميّل أننا رجال إقتصاد وعمل وإنتاج لكن عندما تصل السكين الى رقابنا نقول لكم إن الآتي أعظم.

وأكد الجميّل أننا لن نتخلى عن مصانعنا ورزقنا، لن نساوم ولن نسكت ولن نبقى مكتوفي الأيدي فنحن أصحاب حق، مشددا على أننا نقف كمجتمع صناعي صفاً واحدا دفاعا عن تاريخنا ومستقبلنا ومستقبل بلدنا.

وأكد أننا نقف صفاً واحدا لحماية صناعتنا وإسمنا، مضيفا: "نحن هنا لنعلن رفضنا المطلق لهذا الإستخفاف ولنطالب الدولة بكل مكوناتها بأن يقوموا بواجباتهم وألا يقفوا مكتوفي الأيدي".

وتابع: "نحن هنا لنطالب بحقوقنا وبخاصة بالإفراج عن أموالنا المحجوزة في المصارف، ونطالب بفك القيود على أموالنا، فصناعتنا بحاجة الى المواد الأولية، معتبرًا أن الصناعة الوطنية لا تقل شأناً عن القمح والمحروقات والدواء.

ولفت الى ألا رؤى ولا مبادرات ولا إجراءات وكأننا متروكون لمواجهة مصيرنا.

وإذ أكد أننا هنا لنعلن إستنكارنا لما يجري، سأل: "ألم تدركوا ان ما حصل من زلزال في لبنان وسمّوه ما أردتم إنتقاضة أو ثورة أو حراكًا سببه الأساسي وجع الناس من بطالة وضيقة إقتصادية"؟

وشدد على أننا لم نطالب بالحماية على غرار ما تقدمه باقي البلدان لصناعيّيها ولكننا طلبنا فقط بالمعاملة بالمثل.

وأشار الى أن الوضع يتطلّب اتخاذ إجراءات ترتكز على الإقتصاد الحرّ ونريدها أن تأخذ بعين الإعتبار رؤية جديدة للإقتصاد الوطني أساسها الإنتاج ومضاعفة صادراتنا خصوصاً مع البلدان التي تربطنا بها علاقات مميزة.

ودعا الى حكومة مستقلة وإنشاء خلية أزمة اقتصادية - اجتماعية تضع خططاً عريضة للحلول وتقوم بالتنسيق بين جميع المعنيين للقيام بمبادرات لأنّنا بحاجة إلى خارطة طريق لعلاج الوضع الإقتصادي.

المصدر: Kataeb.org