أصحاب المحطات يعلّقون الإضراب...كيف بدا الوضع اليوم؟

  • إقتصاد
أصحاب المحطات يعلّقون الإضراب...كيف بدا الوضع اليوم؟

قررت نقابة أصحاب محطات المحروقات في لبنان، في بيان اصدرته اثر اجتماع تشاوري عقدته قبل ظهر اليوم، تعليق الاضراب اليوم الجمعة على ان تعاود الاجتماع صباح غد السبت لتحديد موقفها النهائي من الاجراءات والقرارات التي ستتخذ في اجتماع اليوم.
وجاء في بيان النقابة الآتي: "عقدت نقابة اصحاب محطات المحروقات في لبنان اجتماعا تشاوريا خصص لمواكبة الاضراب الذي اعلن عنه مساء امس الخميس بسبب عدم تجاوب الحكومة مع مطالب اصحاب المحطات لتوفير ما يحتاجونه من الدولار الاميركي من المصارف واضطرارهم الى اللجوء الى السوق السوداء وسوق الصيرفة المستباحتين.
ولما حدد موعد لوفد من النقابة مع دولة الرئيس سعد الحريري عند الساعة الثالثة من بعد ظهر اليوم للبحث في المخارج المقترحة، فقد قررت النقابة منذ هذه اللحظة تعليق الاضراب اليوم الجمعة على ان تعاود الاجتماع صباح غد السبت لتحديد موقفها النهائي من الاجراءات والقرارات التي ستتخذ في اجتماع اليوم.
ان ما يهم النقابة ان تؤكد عليه، ان الإضراب ليس هدفا بحد ذاته، لا بل هو وسيلة للفت النظر الى حجم المعاناة التي نعيشها منذ فترة وحافزا للسعي الى انهائها باسرع وقت ممكن.
وما يهم النقابة ايضا ان تؤكد عليه، انها لم تسع يوما الى ازعاج المواطنين وشل الحركة الإقتصادية في البلاد بقدر ما يهمها الحفاظ على ما ننعم به من امن وإستقرار ضمانا لمصالحنا.
ان المناسبة تدعونا الى التأكيد على الثقة العالية التي لدينا بالرئيس الحريري وبقدرته على تحمل المسؤوليات الجسام ولا نعتقد ان ما نعاني منه ليس على لائحة هذه الأولويات.
وأخيرا، فاننا نؤكد اننا ذاهبون الى الحوار بعد ظهر اليوم بايجابية وبروح الإنفتاح والثقة بامكان الوصول الى المخارج التي تضمن مصالحنا وحق اللبنانيين بالأمنين الإجتماعي والإقتصادي".

ويترأس رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري عند الثالثة عصرا اجتماعا لتجمع شركات النفط ونقابة المحطات وموزعي المحروقات ونقابة الصهاريج.

وبعد أزمة الليل، لم تلتزم معظم محطات الوقود في عدد من المناطق بالاضراب الذي أعلن عنه مساء أمس.

ففي منطقة كسروان، فتحت العديد من المحطات ابوابها، وتابعت عملها بشكل طبيعي ولبّت زبائنها.

أما في خلدة وبيروت فكان هناك شبه التزام من اصحاب المحطات.

وبالنسبة لصيدا، فغالبية محطات الوقود لم تلتزم بالاضراب والحركة اعتيادية فيها.

وفي البقاع، الحركة عادية على محطات المحروقات بعد أن شهدت طوال الليل وحتى ساعات الفجر ازدحاما.

وفي عكار، تمارس المحطات عملها بشكل اعتيادي والحركة شبه طبيعية فيها، حيث لا ازدحام على خراطيم مادتي البنزين والمازوت، وبدت الحركة شبه اعتيادية وزحمة السيارات في مركز المحافظة حلبا، على حالها.

يذكر، أن تهافت المواطنين مساء أمس على المحطات لتزويد سياراتهم بالوقود خوفا من الاضراب المفتوح، أدّى الى تشكّل طوابير طويلة في المناطق كافة. 

المصدر: Kataeb.org