اجتماع نجم والقضاء الأعلى خرج بلا توافق على إسم المحقق العدلي

اجتماع نجم والقضاء الأعلى خرج بلا توافق على إسم المحقق العدلي

خرج الاجتماع الليلي الذي انعقد في مكتب وزيرة العدل في حكومة تصريف الاعمال ماري كلود نجم مع مجلس القضاء الاعلى، من دون التوافق على اسم القاضي كمحقق عدلي في جريمة تفجير المرفأ، وذلك بعد إصرار من قبل الطرفين على تمسك الاولى نجم بالقاضي سامر يونس والثاني مجلس القضاء برفضه.

وبذلك فان اسم القاضي الذي سيضع يده على الملف لم يتظهر بعد والذي عليه بالمباشرة باستجواب الموقوفين الـ١٩ ،وبينهم المدير العام للجمارك الحالي بدري ضاهر والسابق شفيق مرعي ومدير عام المرفأ حسن قريطم، بعد الادعاء عليهم من قبل المدعي العام العدلي في الجريمة القاضي غسان عويدات بجرائم التسبب بالوفاة والاهمال في واجبات الوظيفة.

وفي وقت متقدم من الليل، ذكرت LBCI ان وزيرة العدل اقترحت اسم قاضٍ جديدٍ ليكون محققًا عدليًا في انفجار مرفأ بيروت وهو رئيس محكمة جنايات بيروت القاضي طارق بيطار.
اضافت: "الوزيرة نجم بانتظار رد مجلس القضاء الأعلى ومن المتوقع أن تتم الموافقة على اسم القاضي بيطار صباحًا وإصدار قرار التعيين".
ولفتت LBCI الى ان قبل طرح اسم بيطار، كانت نجم قد اقترحت اسم القاضية أماني سلامة ولكن لم يعلّق رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي سهيل عبود واعضاء المجلس على الأمر.

المصدر: Kataeb.org