استقالة قريبة للحكومة؟!

  • محليات
استقالة قريبة للحكومة؟!

علمت وكالة "أخبار اليوم" ان اتصالات حثيثة تجري لتقديم بعض الوزراء استقالاتهم تمهيدًا لاستقالة الحكومة، حيث كشفت مصادر واسعة الاطلاع ان هناك مفاوضات تجري منذ 24 ساعة مع الرئيس سعد الحريري حول امكانية عودته الى ترؤس الحكومة.

واذ سألت المصادر ما اذا كانت زيارة نائب رئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي الى بيت الوسط اليوم، في ضوء ما اطلقه من مواقف داعمة للحريري، تصب في هذه الخانة، اشارت الى ان الرئيس حسان دياب ينتظر بلورة هذه الاتصالات، ولا يريد ترك السرايا الا اذا اقنعوه ان الحكومة البديلة جاهزة.

ومن بيت الوسط، أكد الفرزلي أن المدخل الرئيسي لوضع البلد على طريق الخلاص هو الاتصال بالزعامات السياسية، لافتا الى ان الرئيس سعد الحريري هو مدخل رئيسي في صناعة لمّ الشمل اللبناني.

وردا على سؤال قال الفرزلي: "مع احترامي للحكومة الحالية، فإن مسألة إعادة النظر بالتركيبة الحكومية أصبحت إلزامية".

وناشد الفرزلي رئيس الحكومة حسان دياب أن يذهب باتجاه تسهيل الأمر لإيجاد حكومة بديلة. 

وبعد الظهر، غرّد رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهاب وكتب عبر تويتر:"أدعو الرئيس دياب للإستقالة قبل أن يسقطوه في الشارع لأن مفاوضات تدور في المجالس المغلقة لتشكيل حكومة والخلاف على بعض التفاصيل. ودعوتي له دعوة محب لأنه رجل محترم."

وبعد دقائق من نشر وهاب للتغريدة، تمّ محوها من حسابه.

في المقابل، قال وزير الاشغال العامة والنقل ميشال نجّار بعد انتهاء جلسة مجلس الوزراء ان لا حديث عن استقالة وهي غير واردة.

وزير الصناعة عماد حبّ الله قال حول الاستقالة: "فليقولوا ما يريدون ونحن لن نتخلّى عن مسؤولياتنا".

وزيرة الاعلام منال عبد الصمد لفتت بدورها إلى أننا امام مسؤولية، موضحة ان قرار الاستقالة نتخذه عندما لا نعود نقوم بواجباتنا ونحن اليوم نقوم بواجباتنا.

 

المصدر: Kataeb.org