الأديب السوري غدير سلام يقتل بناته الثلاث وينتحر... وينشر السبب على فيسبوك

  • إقليميات

وقعت جريمة مروعة يوم الاحد في حي الجمعية في المدينة الساحلية في طرطوس، حيث أطلق الأديب السوري ومدرس الرياضيات، غدير سلام، النار على بناته الثلاث وزوجته قبل أن يقدم على قتل نفسه.

وكان الأب المنتحر قد نشر على صفحته عبر موقع "فيسبوك" منشورأً طويلا يشرح فيه أسباب انتحاره "عندما تقرؤون هذا المنشور أكون قد انتحرت وقتلت بناتي"، وكشف أن قيامه بذلك جاء بعد تهديدات من أشخاص ذكر أسماءهم بحرقه هو وبناته في حال تأخره عن إنجاز أحد الأعمال التي أعطوه مهلة لتنفيذه.

وكتب "عندما تقرأون هذا البوست أكون قد انتحرت وقتلت بناتي بسبب تهديدات المدعو (أ – ع)، الذي يقطن طرطوس بخصوص قتلي وقتل بناتي وحرقنا كما هو موضح في تسجيل صوتي له على جهاز التاب (الكمبيوتر اللوحي) العائد لي، وهو تسجيل اليوم إضافة لمعلومات كثيرة أخرى توضح الأسباب الكاملة وهو ومن ورائه قادرون على ذلك".

وبعد أن كتب المنتحر تفاصيل التهديدات والأسماء التي شاركت بالضغط عليه، أشار إلى أن جهازه المحمول يحتوي على تسجيلات صوتية وأدلة تكشف كل شيء، قام بإطلاق النار على بناته وزوجته ثم أطلق النار على نفسه وانتحر. ويتضح من منشوره أنه كان يخدم في ميليشات الفيلق الخامس التابع لجيش النظام السوري والمدعوم من روسيا.

وتجدر الاشارة الى ان البنات الثلاث فارقن الحياة فيما أصيبت زوجته وتم إسعافها.

كما تفاعل الآلاف حزنا مع المنشور الذي كتبه غدير سلام على صفحته وشاركه أكثر من 600 شخص قبل أن تتم إزالته من الصفحة، فيما ضجت صفحات التواصل السورية بالخبر وبصور للعائلة المفجوعة.

المصدر: الحرة