الإقفال التام وإلا التفشي أكثر فأكثر

  • صحة
الإقفال التام وإلا التفشي أكثر فأكثر

بعد فشل كل الإجراءات المتخذة من قبل وزارة الصحة للحد من زيادة أعداد المصابين بوباء كورونا، دعا ‏رئيس لجنة الصحة النيابية النائب عاصم عراجي عبر "الأنباء" الى الاقفال التام لمدة 15 يوما، وتكليف الجيش والقوى ‏الأمنية ضبط المخالفات وإرغام أصحابها على تطبيق إجراءات الوقاية بالقوة. معتبرا ان هذه الخطة هي الحل ودونها ‏التفشي أكثر فأكثر، مشيرا الى ان غالبية الدول الموبوءة تتخذ مثل هذا الإجراء عند الضرورة‎. ‎

في سياق متصل، حذّر مدير مستشفى رفيق الحريري الجامعي فراس الأبيض من أن أرقام الإصابات بفيروس كورونا عادت لترتفع قائلاً:" استعادت ارقام الكورونا في لبنان الوتيرة السابقة في الارتفاع مسجلة ارقاما قياسية على مدى ثلاثة ايام متتالية، وارتفعت كذلك نسبة الفحوصات الموجبة. من الملفت ان غالبية الوفيات في البارحة هي لمرضى في منتصف العمر. باختصار، الوضع ليس على ما يرام، وهو بحاجة لاعادة تقييم واجراءات جديدة."
وأضاف الأبيض في تغريدةٍ له عبر حسابه على موقع تويتر كاتباً:" أية زيادة في اعداد مرضى الكورونا سوف تليها زيادة في اعداد مرضى العناية المركزة بعد فترة زمنية وجيزة. غالبية اقسام الكورونا في المستشفيات تعمل بنسبة اشغال مرتفعة، لكن المطلوب المزيد من التجهيز و زيادة الطواقم الطبية والتمريضية لاستيعاب اي طفرة في الاعداد."
وفي سياقٍ متّصل قال:" في مستشفانا، مشروع توسعة قسم الكورونا في مراحله الاخيرة، وسوف يضيف ٩ اسرة عناية مركزة بالاضافة الى اسرة عادية وقسم الولادة والاطفال الخدج. لكن من المهم التشديد على ان المعركة الحقيقية مع الكورونا هي في المجتمع لا في المستشفيات. لا بديل عن الالتزام باجراءات السلامة."

المصدر: صحيفة الأنباء