الجميّل: ذهبوا الى جيوب الناس بدل وقف الهدر ومن يبقى داخل الحكومة يكون شريكا في الجريمة وشاهد زور

  • محليات
الجميّل: ذهبوا الى جيوب الناس بدل وقف الهدر ومن يبقى داخل الحكومة يكون شريكا في الجريمة وشاهد زور

وصف رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل موازنة العام 2019 بأنها موازنة الضرائب على الناس و"كاذب من يقول عكس ذلك".

الجميّل وفي حديث عبر mtv، عدّد معظم البضائع المستوردة التي ستطالها ضريبة الـ3% والتي ليست من الكماليات "كما أوهموا الناس" كاشفا ان تلك الضريبة تطال الاستهلاك الاساسي للمواطن وفي كل المجالات.

وقال:"عندما يقولون ان الحاجات الاساسية لن يرتفع سعرها فهم يكذبون على الناس وذلك لتمويل الزبائنية وفسادهم".

اضاف:"لقد ذهبوا الى جيوب الناس بدل وقف الهدر" مشددا على ان الطلب من الجيش ضبط المعابر غير الشرعية يُغني عن الانتقاص من حقوق الجيش وفرض الضرائب على الناس "لانه بمجرّد اقفال المعابر غير الشرعية نزيد المدخول بين 10 و15% هذا عدا عن التهرّب في المعابر الشرعية وفضلا عن الوظائف الوهمية التي لم يمسّوا بها ما كان سيؤمن اموالا هائلة للخزينة لو فعلوا ".

واكد الجميّل ان كل كلمة قلناها منذ 3 سنوات تبيّن اننا كنا على حق فيها و"نحن أخذنا خيار المعارضة عن قناعة ولو أردنا السلطة لما استقلنا من حكومة كان لنا فيها 3 وزراء" .

وجدّد الجميّل دعوة وزراء القوات الى الاستقالة من الحكومة لان لا قدرة على التغيير من الداخل معتبرا ان الاستفادة من السلطة مع الاقتناع بعد القدرة على التغيير والتعديل في القرارات ضحك على الناس وقال:"من يبقى داخل الحكومة يكون شريكا في الجريمة وشاهد زور".

وعما اذا كان يعترف للجنة المال والموازنة بجهودها، قال الجميّل:"عدم المسّ بالاساس هو ترقيع، والمشكلة اكبر بكثير فالوضع خطير وحذّرت في مجلس النواب واكرر انه اذا لم نقم باصلاح جذري فالبلد لن يصمد الى نهاية العام ".

المصدر: Kataeb.org