الجميّل يجدّد عبر MTV دعوة النواب الى الاستقالة: على الشعب ان يتحرّك ونحن الى جانبه

  • محليات

بعد اعتذار الرئيس المكلف مصطفى أديب عن عدم تشكيل الحكومة، أكد رئيس حزب الكتائب سامي الجميّل أن كل المنظومة السياسية تتحمّل المسؤولية، وقال: "هذا فشل مشترك لكل منظومة التسوية التي ورّطت البلد منذ 5 سنوات".

ولفت إلى أنه عندما تسلّم المنظومة البلد على مدى 4 سنوات لفريق معين لا يمكنها ان تُبدّل موقفها لتعود وتمتنع عن تسليمه، معتبرًا ان الشعب اللبناني هو الضحية وليس أفرقاء السلطة.
ودعا الجميّل عبر الـ mtv كل نائب في المجلس لأن يعطي الفرصة لإنقاذ لبنان ويقدّم استقالته لينتج الشعب اللبناني طبقة سياسية من خلال الانتخابات النيابية، لافتًا الى انه طالما أن هذا المجلس على حاله فسيُعطل أي حكومة يمكن ان تعطي الأمل للناس، لأن المجلس يكلف ويمنح الثقة، مضيفا: من هنا نقول إنه حتى ولو أتينا بنواف سلام سيكون مصيره كمصير مصطفى أديب.
وأردف: " أنا أحب مصطفى أديب لكن لا يمكنه تحقيق المطلوب، من هنا فإن الحل يكون بذهاب كل الطبقة وإعادة انتاج سلطة جديدة من خلال الشعب الذي هو مصدر السلطات".
وعما إذا كان يطلب من نواب حزب الله وحركة أمل ان يستقيلوا قال: "فليستقل نصف المجلس، مُجددًا دعوته لكل نائب بالاستقالة"، مضيفا: "إذا أراد النواب انتظار آراء أحزابهم فلن نُحقق التغيير".
وعن كلام عون، قال: "نحن في جهنم ونشكرهم جميعًا لأنهم أوصلونا إلى هذا المكان".
وردا على سؤال قال الجميّل: "إن عدنا بالذاكرة عندما أبرمت التسوية صدر كلام كثير ودعونا إلى ان نستقلّ البوسطة، لأن القطار سينطلق وسنبقى خارجه، حينها قلت لهم: "إذا أعلمتمونا إلى أين سيذهب هذا القطار فأنا مستعد للركوب فيه، لكننا غير مستعدين لركوب قطار لا نعرف وجهته وإلى أين سيقودنا".
وعن المرحلة المقبلة قال رئيس الكتائب: "على الشعب أن يتحرّك من جديد، فقد نزل مليون لبناني إلى الساحات ولا يزالون مقتنعين بالتغيير، لكنم يئسوا إلا انهم موجودون"، وختم: "على الشعب أن يستعيد طاقته وشجاعته ليفرض التغيير ويتحمل مسؤوليته ونحن سنكون موجودين الى جانب الناس".

المصدر: Kataeb.org