السعودية تدعم عظة الراعي

  • محليات
السعودية تدعم عظة الراعي

فلم يكن مفاجئا أن يزور الفسير السعودي وليد بخاري، أمس، الديمان؛ المقرّ الصيفي للبطريرك الماروني بشارة الراعي، ويحلّ ضيفا على الراعي بعد أقل من 24 ساعة على العظة العالية السقف التي وجّهها البطريرك، وطالب خلالها رئيس الجمهورية ميشال عون بـ «فك الحصار عن الشرعية والقرار الوطني الحر».

وحظي كلام الراعي بثناء من بخاري الذي اعتبر حسب مصادر متابعة لـ"الجريدة" الكويتية أن «هذه الكلمات هي بالتحديد ما تريد الرياض خصوصا، والدول العربية والخليجية عموما، سماعه».

وأضافت المصادر ان «ضعف السلطة الشرعية اللبنانية ووقوعها تحت سيطرة حزب الله الذي بات يدير الدولة كما يريد هو السبب الرئيس خلف إحجام أصدقاء لبنان وتحديدا الخليج عن الإسراع الى إنقاذه».

وأشاد بخاري بعظة البطريرك الأحد الماضي، معتبراً أن «غبطته صوّب الأمور بكلامه، وخصوصا لجهة حياد لبنان والنأي بالنفس».

وشدد على «كلام الراعي لناحية إعادة الثقة للأسرتين العربية والدولية بلبنان، واستعداد المملكة العربية السعودية الدائم لدعم لبنان والوقوف الى جانبه».

الى هذا، علمت "السياسة" الكويتية من مصادرها الخاصة، أن السفير البخاري أطلع البطريرك الراعي على طبيعة المشاورات التي يجريها، في سياق الجهود الرامية إلى مساعدة لبنان، للخروج من هذه المحنة، مشدداً على أن المملكة لن تترك هذا البلد، ولن تقصر في مساعدته ومد يد العون له في كل الظروف .

المصدر: Kataeb.org