يحصل الآنtest live
مباشر
  • 19:17رئيس الحزب سامي الجميّل سحب الجائزة الثالثة وهي عبارة عن سيارة اودي رقمها 2409 والفائز من كوتونو افريقيا
  • 19:17نائب رئيس حزب الكتائب جوزف ابو خليل سحب الجائزة الثانية ورقمها 0302 من ملبورن في استراليا
  • 19:17سامي الجميّل: الرفيق جو راشد سحب اول جائزة وفاز بها الكس كوري من مكسيكو
  • 19:16سامي الجميّل: سحب التومبولا هدفه دعم الحزب والعملية ستكون بشفافية كاملة
  • 19:15سامي الجميّل: نحن بحاجة لدعمكم الذي يتجلى من خلال السحب الذي يجري اليوم وهو نتيجة 6 اشهر من العمل في كل دول الاغتراب
  • 19:15سامي الجميّل: قدرتنا على خدمة الشعب اللبناني مقدسة ووضع مصلحة الشعب اللبناني فوق اي اعتبار امر مقدس
  • 19:12سامي الجميّل: لن نقبل الدعم الا من اللبنانيين واتكالنا على من يؤمن بقضيتنا وندعوهم للوقوف الى جانب الحزب بوجه اموال كبيرة تدفع من بعض الفرقاء للتأثير عليهم سياسيا
  • 19:11سامي الجميّل: نحيي كل الاقسام الجديدة في 10 بلدان لم نكن موجودين فيها والنتائج بدأت بالظهور عبر انشاء صندوق الدعم الاغترابي صدى الذي يهدف لدعم المغتربين للحزب بشكل منظم من خلال صندوق مستقل يدار من قبل لجنة في الحزب
  • 19:11سامي الجميّل: سنوصل صوتكم الى المجلس النيابي ونتوجه بالتحية الى كل الاقسام الكتائبية والمنسقيات الكتائبية في العالم من استراليا الى اميركا الجنوبية ونشكرهم على المبادرة وعملهم اليومي في بلاد الاغتراب
  • 19:11سامي الجميّل: يجب ان يكون لكل ناخب الحق بالتصويت في السفارة وسنتكلم بالموضوع في الجلسة التشريعية غدا
  • 19:09سامي الجميّل: نضالنا في مجلس النواب مستمر من اجل اقرار حق المغترب اللبناني بالتصويت في الانتخابات النيابية المقبلة من دون ان تكون هناك شروط تجعل التصويت مستحيلا
  • 19:07سامي الجميّل: لن نساوم على بناء دولة حضارية وسنبقى نعمل لتحقيق حلم لبنان
  • 19:07سامي الجميّل: نعدكم اننا سنستمر برفع لبنان وقضيته وسيادته واستقلاله كقضية مقدسة في نضالنا
  • 19:07سامي الجميّل إلى اللبنانيين في دول الانتشار: أحيي كل الرفاق في الاغتراب وبالنسبة لنا انتمك في الفكر وبصلب اهتماماتنا والاغتراب يلعب دورا اساسيا بتاريخ الحزب ومصير لبنان
×

الصايغ: التاريخ لن يرحم... رهاننا اليوم على الشعب اللبناني

  • محليات
الصايغ: التاريخ لن يرحم... رهاننا اليوم على الشعب اللبناني

أشار نائب رئيس حزب الكتائب الدكتور سليم الصايغ في حديث لإذاعة صوت لبنان أنّه ومن نافذة مكتبه في البيت المركزي قادر على رؤية التغيير ويؤكّد على وجود شعب حيّ وعظيم في هذا البلد وهذا ما راهنت عليه الكتائب.

فالبعض ظنّ أنّه من الممكن تدجين وترويض الشعب بالفقر، فأثبت العكس فالفقر يحرّر الناس.
وما نشهده اليوم من توحًّد للساحات تحت راية العلم اللبناني، جعل من التظاهرة تحرّكًا عابرًا للطوائف والمناطق والفئات.
هذا العرس الوطني ما هو إلّا لحظة كيانية لإعادة مفهوم المواطن.
كما طلب الصايغ من المواطنين عدم السماح لأي أحد استغلال التحرّك والحرص على عدم انحرافه عن مساره فنحن تحت مجهر العالم العربي والغربي وعلينا الحفاظ على المشهد الحضاري.
كما ذكّر أن رئيس الحزب النائب سامي الجميّل طلب من الكتائبيين النزول إلى الشارع بطريقة سلميّة.
وأكّد على ضرورة احترام القوى الأمنية والجيش اللبناني والدفاع المدني واحتضانهم.
أضاف الصايغ أن يدنا ممدودة لكل الأوادم في البلد بغض النظر عن انتمائهم الحزبي أو الديني أو المذهبي وهذا ما يحصل اليوم لولادة لبنان جديد ونحن شاهدون على هذا التغيير الذي بدأ العمل به في البيت المركزي.
كما استذكر كلامه في آخر قداس للشهداء حضره قائلًا أنّ كل أب، كل أم، كل تلميذ مقهور، كل مهاجر، كل عاطل عن العمل، كل لبناني.. هو "شهيد حي" في وطنه.
وبعد خطاب الأمين العام لحزب الله ورئيس الحكومة ورئيس التيار نلاحظ بوضوح طلاق فعلي مع الشعب إذ يتوجّهون للحلول التقليدية ويحاولون التعويض بخطوات سياسية صغيرة والواضح أنّهم بعيدون كل البعد عمّا يحصل على الأرض فنحن وصلنا إلى نقطة اللا رجوع وعلينا تحويل هذه الأزمة إلى فرصة لإنقاذ البلد.

وختم الصايغ بالقول أنّ الشعب فقد ثقته بالسلطة الحاكمة ونحن بانتظار عمل سياسي إنقاذي كبير.

المصدر: Kataeb.org