الصايغ في جولة على جرد جبيل: التنمية والامن همّان يقلقان الاهالي

  • كتائبيات

وقال الصايغ "لا يعتقد احد انه يستطيع ان يجر هذه المنطقة الى روح التفرقة تغطية لسرقته املاك الآخرين. وهو لن يستفيد طويلا من هذه الهيمنة لان التنمية اما ان تكون كاملة متكاملة لتكون مستدامة او لا تكون ابدا لاحد."

واشار الصايغ الى ان الامن القضائي والعسكري والاقتصادي والتنمية المستدامة توأمان لا ينفصلان، واعتبر ان مثلما تجاوب اهل لاسا مع القرار القضائي لا بد من استكمال اشاعة جو الاطمئنان في الجرد عبر تفعيل القضاء العقاري واعادة الحقوق لاصحابها تعزيزا لروح العيش معا التي تغنت بها هذه المنطقة في  احلك الظروف الماضية.

جاء هذا الكلام للدكتور سليم الصايغ نائب رئيس حزب الكتائب اللبنانية في اطار جولة له في جرد جبيل حيث عقد إجتماعاً في قسم قرطبا بحضور رئيس إقليم جبيل رستم صعيبي ورئيسة القسم المحامية ستيفاني صوايا  ومسؤولي الجرد الجنوبي.

والقت صوايا كلمة شددت فيها على روح التماسك التي تميزت بها قرطبا في مواجهة انفجار ٤ آب وعن تكليف الاهالي فريق من المحامين الكتائبيين للدفاع عن حقوق شهداء قرطبا الاربعة. كما وجه صعيبي المسؤولين بضرورة الاستعداد التنظيمي والذهني للمرحلة القادمة التي تحدد فيها توجهات لبنان الجديد.

وإنتقل الصايغ من بعدها الى المجدل لتفُقد الموقع الذي سيُشيَّد عليه المستوصف وبيت الكتائب في البلدة.

الزيارة إختُتمت في الغابات في منزل السيد أنطوان كرم الذي أولم على شرف الدكتور الصايغ بحضور النائب السابق فارس سعيد والوفد المرافق وفعاليات المنطقة البلدية والاختيارية. تخلل الغداء حوار معمق حول احوال المنطقة وآفاق المستقبل.

المصدر: Kataeb.org