الصايغ في رسالة الى جوسلين: انت ايقونة الدفاع والتخطي والارتقاء انت ايقونة الاقانيم الثلاثة...انت المقاومة!

  • محليات
الصايغ في رسالة الى جوسلين: انت ايقونة الدفاع والتخطي والارتقاء انت ايقونة الاقانيم الثلاثة...انت المقاومة!

توجه نائب رئيس حزب الكتائب اللبنانية الوزير السابق سليم الصايغ الى الراحلة جوسلين خويري كاتباً:

قالوا عنك ايقونة المقاومة! فارجوك لا تنتفضي! انت لا تحبين الالقاب وفيها تصغير لمجد اردتيه في السماء وليس على الارض. رفيقتي، ان الايقونة هي لنا وليست لك وكم نحن بحاجة اليها! دعيني اشرح ما نقصد بايقونة المقاومة! لقد نجحت ان تعانقي في مقاومتك ثلاثة اقانيم: الدفاع عن لبنان، والتغيير في المجتمع، والارتقاء في الوحدة. في دفاعك عن لبنان كسرت حاجز التمييز بين الرجل والمرأة واثبتت ان تحرير لبنان ينسحب على تحرير المجتمع من ترسبات تقاليد بالية داخل المجتمع والحزب والوطن. واصبحت الحرب لديك دفاعا على المتراس كما هي ثورة في المستراح! فكانت "النظاميات" اكثر من مجموعات قتالية واكبر من خلايا ثورية لانها كانت مشدودة الى البعد الآخر. وهذا ما حملتيه بعد الحرب زوادة من الايمان والحكمة والتجارب الصعبة وذهبت لاكتشاف اختبار جديد حيث التغيير الحقيقي... في قلب الانسان والمجتمع! فأخذت من المحبة عنوانا لتسكني في قلب المسيح، ومن الصلاة اداة فأقمت جماعة الخدمة، ومن الاصغاء مهارة لتحفظي قيم العائلة! فتخصصت في اللاهوت والفلسفة وبمريم العذراء بوصلة نضالك المتجدد وكانت جمعية ا"للبنانية- امرأة ٣١ ايار" حيث حبة الحنطة التي تحبين اثمرت حقولا كثيرة في ترميم العلائق العائلية وتعزيز التماسك الاجتماعي. وتابعت وانت لا تعرفين الاستكانة لان مشروعك، هو تماما مشروع المسيح، حيث وحدة الانسانية في التنوع الحضاري والثقافي! فاحبك البابا القديس بولس يوحنا الثاني وقربك منه وانت تحولين حرب الخنادق والفنادق الى سلام عبور و"علية" عنصرة في عملية ارتقاء حوارية بين الناس ومع الخالق!
نعم يا رفيقة الدرب الطويل، انت ايقونة الدفاع، والتخطي والارتقاء، انت ايقونة الاقانيم الثلاثة، انت المقاومة!


المصدر: Kataeb.org