الصايغ من فيطرون: عهدنا للشباب أننا سنقاوم بالنشاط والمزيد من الانتماء إلى لبنان الرسالة!

  • كتائبيات

اختتمت مساء الثلاثاء في قاعة قسم فيطرون الكتائبي دورة الشهيد جو عقيقي في كرة الطاولة التي نظّمها مكتب الرياضة في اقليم كسروان-الفتوح ابتداء من ٢٦ ايلول الماضي، بمشاركة اكثر من سبعين لاعبًا ولاعبة قسّموا الى اربع فئات.

حضر المباريات النهائية رئيس اقليم كسروان-الفتوح الدكتور سليم الصايغ ورئيس مصلحة الرياضة فارس المدور ورئيس مكتب الرياضة في الاقليم الياس واكيم وعضو الاتحاد اللبناني لكرة الطاولة جوزف العقيقي ورئيسة قسم كفردبيان ريما عقيقي وشقيقة الشهيد الانسة ماري عقيقي واعضاء من اللجنة التنفيذية ورؤساء الاقسام..

قبل توزيع الكؤوس والميداليات على الفائزين، القى رئيس مصلحة الرياضة كلمة ترحيب بالحضور شدّد فيها على اهمية هذا النشاط في هذا الظرف الصعب بالذات وعلى معنى الشهادة التي قدّمها الشهيد جو عقيقي عبرة لابناء جيله لناحية التعلق بالارض والهوية.

واعلن رئيس اقليم كسروان الفتوح سليم الصايغ ان هذه الدورة الرياضية التي اقامها مكتب الرياضة في الاقليم اطلق اسم الشهيد جو عقيقي عليها تكريما له وتخليدا لذكراه، فهي بمثابة تحد لمنطق الاستسلام الى ظلامية الموت عبر التصميم على الاستمرار في نور الحياة، في زمن الكورونا وآثارها الصحية والنفسية.

ورأى ان التنظيم المجتمعي العميق عبر الالتزام بالتدابير الوقائية الدفاعية لا يجب ان يمنع كل انسان من ممارسة الرياضة في المنزل وفي الهواء الطلق او القاعات الفسيحة.

واستذكر الصايغ حقبة الازمات الغابرة التي كانت كلما اشتدت قام الشباب اللبناني بالنهوض رياضيا لتنشأ النوادي على مساحة الوطن وتكونت الاتحادات انطلاقا من مبدأ "العقل السليم في الجسم السليم" .

ولفت الى ان انفجار ٤ اب اتى ليزيد الطين بلة بعد الانهيارات المالية والاقتصادية والصحية. وإن سُمّيت هذه الدورة على اسم الشهيد جو عقيقي الذي سقط في الانفجار المشؤوم، فانما ذلك هو للدلالة على النموذج الصالح الذي شكله الشهيد وهو الذي كان يملأ الدنيا ويشغل الناس في قريته كفرذبيان وفي حزبه الكتائب اللبنانية واقليمه في كسروان-الفتوح ومكتب طلابه فهو يمثل الشباب المتمسكين بأرضهم الذين يعملون ويتعلمون لبناء مستقبل افضل لهم في لبنان.

وأضاف: "ان شبابنا بتعلقهم بقيمهم فانما هم بالفعل متعلقون بنمط الحياة واسلوب العيش الذي يعرف ان يجاوز بين الحرية والمسؤولية كما ما بين الفرح والعمل".

وتابع: "ان عهدنا لهؤلاء الشباب كما لعائلة "جو" الممثلة اليوم بشقيقته "ماري" اننا لن نسمح لاحد بان يضعنا في هشيم اليأس والاحباط والكسل والغربة عن مبادئنا، بل سنقاوم على طريقتنا بالرجاء والتخطي والنشاط والمزيد من الانتماء الى لبنان الرسالة. فالى المزيد من الرياضة، العابا وروحا، في غمرة المواهب!

توزيع الكؤوس

بعد ذلك وزعت الكؤوس والميداليات المقدمة من محلات Class Sport على الفائزين كالتالي:

١- فئة الناشئين(تحت ١٨ سنة):

الاول: ابرهيم سلامة

الثاني: ريان ابي حيدر

٢- فئة الانسات:

الاولى: ايانا بريدي

الثانية: سيلين دعبول

الثالثة: جنيفر اسطفان

الرابعة: ربيكا ضو

٣- فئة الرجال (هواة) :

الاول: انطوان جرجورة بريدي

الثاني: رواد زغيب

٤- فئة الرجال (مصنفين):

الاول: ايلي - جو عبد النور

الثاني: عصام خوند

الثالث: شربل مارون

الرابع: غيث الخوري

المصدر: Kataeb.org