العروس ستنهض من دمارها بقوة الرب والإرادات.... الراعي معزياً اهالي بيروت: لم نعد نحتمل

  • محليات

تفقد البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي مطرانية بيروت المارونية مع السفير البابوي في لبنان موفدًا من قداسة البابا فرنسيس حيث كان باستقبالهم مطران بيروت عبد الساتر ولفيف من الأساقفة والكهنة الكهنة لبدء الجولة التفقدية بعد الإنفجار الغامض الذي دمّر بيروت والضواحي.

ومن مطرانية بيروت، اشار الراعي الى انها "ليست المرة الأولى التي تنال العروس نصيبها من الدمار لكنها دائما تقوم بحلة جديدة وبقوة الرب والارادات ستنهض بيروت من ركامها".

واضاف: " لم يعد الشعب اللبناني يستطيع تحمل المزيد من المآسي"

وشدد على تضامن الكنيسة مع اهالي الضحايا والشهداء والجرحى قائلاً" : نقول لأهالي الضحايا لا تخافوا الكنيسة معكم والى جانبكم  والكنيسة بتصرّف جميع المحتاجين وهذا الأمر ضمن الخطة الإنقاذية للبنان في ظلّ الظروف الصعبة، ولقد وطلبت اليوم في ندائي تنظيم صندوق لمساعدة لبنان تشرف عليه الامم المتحدة لتصل المساعدات الى كل الناس".

واردف قائلاً: "نتظر التحقيق الجاري وعلى المسؤولين والقضاء القيام بالتحقيقات وبالنسبة للحياد ما زلنا على موقفنا وسنصدر مذكرة لنذكر بمعنى الحياد وقيمته واهميته"

ثم وجه كلمة شكر مع السفير الباباوي لكل الدول التي أعلنت استعدادها لتقديم المساعدات كما وجه نداءات لكل الدول لتساعد لبنان لأنه غير قادر على التحمل.

من جهته، قال السفير البابوي: "الكنيسة متضامنة مع لبنان وسنفعل كل ما بوسعنا لمساعدة لبنان على النهوض من هذه المحنة".

 

المصدر: Kataeb.org