العميد الحلو ل"ورشة وطن": متخوف من الورقة الأمنية

جزم العميد المتقاعد خليل الحلو في حديث لبرنامج "ورشة وطن" عبر موقعنا بأن الانتفاضة لن تنتهي لأن الناس عرفوا انهم أقوياء بخلاف ما كان قائمًا وهم يستطيعون القيام بالمستحيل وهذه إنجازات كبيرة، مشددا على ان الأمر الأساسي هو تأليف الحكومة، مضيفًا أن الانتفاضة تطالب بحكومة من خارج الطبقة السياسية التي حكمت لبنان منذ 30 سنة.

ورأى أن على السلطة أن تقترح حكومة، فإما أن تقبلها الانتفاضة أو ترفضها، موضحًا أن الانتفاضة تعمل شبكيًا، لذلك لا يمكن للسلطة أن تطلب من شعب موجود في الشارع أن ينتظم وتخرج منه هيئة منتخبة.

وأكد أن الاداء أوصلنا إلى هنا والسلطة مسؤولة عنه، وأردف: "لا يقولوا لقد حذرناكم، فالقرار بيدهم".

ولفت الى أن حزب الله لديه طروحاته والانتفاضة كذلك، مضيفا: "فليقرروا تشكيلة حكومية فإما أن يقبلها الشارع او يرفضها".

وتابع العميد الحلو: "آتونا بأشخاص لا مصالح لهم لأن الناس تحتاج الى حكومة لمكافحة الفساد وتنظيم الانتخابات النيابية واستعادة الأموال المنهوبة".

وأعرب عن تخوفه من الورقة الامنية لأنهم حاولوا ان يحولوا الصراع بين الانتفاضة العابرة للطوائف والسلطة الى صراع مذهبي، لكنه أبدى ثقته بالناس التي رفضت هذا الأمر بشكل رائع في عين الرمانة والشياح وختم: "أنا مطمئن لوعي الناس".

المصدر: Kataeb.org