الفرزلي: حتى تاريخه الأمور غير ميّسرة للتأليف

  • محليات
الفرزلي: حتى تاريخه الأمور غير ميّسرة للتأليف

 أكد نائب رئيس ​مجلس النواب​ ​إيلي الفرزلي ان "ما حصل في المرفأ هو عمل تخريبي"، معبراً عن "اقتناعه أن ​مرفأ بيروت​ استهدف ضمن خطة تدميرية للبنان والتجارة البحرية في حوض المتوسط".

وقال الفرزلي  في حديث لبرنامج "صار الوقت" مع الاعلامي "مرسيال غانم" انه: "بعد انفجار 4 آب،  اتخذ مجلس النواب اعلى درجات الاستنفار وذلك لسن القوانين التي ترعى علاقة المستأجر بالمالك اضافة الى اوضاع البنايات والتعوضيات"، مشدداً على ان "كارثة انفجار بيروت لا يمكن ان تمرّ مرور الكرام لجهة التعويضات على المتضررين".

ورأى الفرزلي ان "النظام القائم في لبنان لم يعد صالح بتاتاً لكي يستمر واصبحنا بحاجة الى اعادة انتاج نظام جديد، ونحن بأمس الحاجة الى حوار وطني حقيقي وذلك بإشراف اممي ويجب ان يكون الدور الفرنسي اكثر فاعلية".

وأوضح الفرزلي أن "علينا الذهاب الى مؤتمر وطني يبدأ بقانون الانتخاب ويصل الى الاستراتيجية الدفاعية، وانا مع عودة رئيس الحكومة الأسبق سعد الحريري لكي يستلم زمام الامور اليوم ويشرف على الاصلاحات وتنفيذها، أي عودته لرئاسة مجلس الوزراء".

وعن سلاح حزب الله أشار الى أن" نزعه لن يتم قبل خروج إسرائيل من البلدات المحتلة ووقف تهديدها للغاز وحماية حدودنا البحرية والمؤتمر الوطني الذي يجب أن ينعقد".

 

المصدر: Kataeb.org