القاضي الإيراني الهارب وجد مقتولاً أمام فندق في رومانيا...هل سقط ام أُسقِط من النافذة؟

  • إقليميات
القاضي الإيراني الهارب وجد مقتولاً أمام فندق في رومانيا...هل سقط ام أُسقِط من النافذة؟

أفادت مصادر رسمية في رومانيا أن السلطات عثرت على جثة القاضي الإيراني السابق المتهم بالفساد والهارب إلى رومانيا، غلام رضا منصوري، خارج الفندق الذي يُقيم فيه في بوخارست.

وقال راديو "فاردا" الإيراني المعارض إن تقارير أولية لم يتم تأكيدها بعد، رجحت سقوط منصوري من نافذة غرفة الفندق، لكنه ليس من الواضح ما إذا كان قد قفز أو تم دفعه من قبل شخص ما.

وفر غلام رضا منصوري، 66 عاما، من إيران العام الماضي بعد أن زعمت السلطات هناك أنه تلقى نحو 500 ألف يورو رشى أثناء عمله كقاض. ولم تعلن تفاصيل الاتهامات.

ونشر منصوري بيانا مصورا على الإنترنت الأسبوع الماضي ينفي الاتهامات ويقول إنه غادر إيران لعلاج طبي من مرض غير محدد ومنعته قيود السفر بسبب فيروس كورونا من العودة لمواجهة الاتهامات.

وحثت جماعات حقوقية صحفية ومعارضون إيرانيون حكومة رومانيا على عدم ترحيل المسؤول الإيراني السابق لوطنه، وقالوا إنه يجب أن يحاكم في أوروبا لأمره بالاعتقال الجماعي لصحفيين أثناء خدمته كقاض في طهران.

ويرغب ناشطون أن يلقى منصوري نفس مصير حميد النوباري، القاضي المتورط في قتل عدة آلاف من السجناء السياسيين الإيرانيين في عام 1988، والذي اعتقل في السويد حيث يقبع في السجن.

المصدر: Agencies