المعتصمون في مرج بسري يتعرضون لضغط امني كبير.. وتوقيف احدهم

  • محليات
المعتصمون في مرج بسري يتعرضون لضغط امني كبير.. وتوقيف احدهم

افاد الناشط رولان نصور مساء اليوم من خلال تغريدة عبر حسابه على "تويتر"، ان مخابرات الجيش اللبناني تضيّق بشكل كبير على المعتصمين في سد بسري ،وقاموا بتوقيف أحد الثوّار دون أي مبرّر.

اضاف: " يبدو أنّهم يتّجهون للتصعيد ضدّنا تمهيداً لإدخال آليات المتعهّد غداً".

 وختم تغريدته بالطلب من كل ثوار لبنان الحضور والدعم!.

وفي تغريد ثانية قال نصور: " عودة الهدوء في المرج وهناك محاولات لإخلاء سبيل الشاب الموقوف."

ولاحقا، علم  ان المعتقل يدعى "موسى علي احمد" وسبب اعتقاله انه اخذ صورة بهاتفه لعناصر من الجيش، ويطالب المعتصمون باطلاق  

سراح المعتقل الا انه يبدو ان الجيش مصر على ابقائه محتجزا هذه الليلة لذلك يتوجه المعتصمون الى تصعيد التحرك من اجل اطلاق سراحه.

 

يشار الى ان الاعتصام كان قد بدأ في 18 الجاري حيث نظمت "الحملة الوطنية للحفاظ على مرج بسري"، اعتصاما حاشدا، على جسر بسري الأثري، لـ"منع متعهد مشروع إقامة السد من إدخال آلياته، بعد أن قررت الحكومة السير بصفقة سد بسري بالقوة، وبعد أن أعلن وزير الطاقة ريمون غجر تأمين المؤازرة الأمنية للمتعهد لاستئناف الأعمال"، بحسب ما أعلنت الجمعية، وذلك تحت شعار "كورونا لبنان، القتل بالصرف الصحي والسرطان، لا لسد بسري"، و"يكفينا سدودا فاشلة".

المصدر: Kataeb.org