الولايات المتحدة تدرس فرض عقوبات على رياض سلامة

  • إقتصاد
الولايات المتحدة تدرس فرض عقوبات على رياض سلامة

نقلت بلومبرغ عن مصادر قولها أن الإدارة الأميركية تدرس فرض عقوبات على حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، مشيرة إلى أن العقوبات مرتبطة بتحقيق حول اختلاس المال العام.
أضافت بلومبرغ: إن مسؤولين في إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن بحثوا إمكانية اتخاذ إجراءات متناسقة مع الأوروبيين تستهدف رياض سلامة، وتابعت: "النقاشات ركزت على إمكانية تجميد أرصدة رياض سلامة في الخارج".

وقال المصدران إن المناقشة ركزت حتى الآن على إمكانية تجميد أصول سلامة في الخارج وسنّ إجراءات من شأنها أن تحد من قدرته على القيام بأعمال تجارية في الخارج، وقالوا إن المداولات جارية وقد لا يكون القرار النهائي بشأن اتخاذ إجراءات وشيكًا.

إشارة الى أن السلطات الأميركية درست سابقًا معاقبة سلامة. فقد قال شخصان منهم إن هذا الاحتمال ظهر في العام الماضي، لكن الرئيس الاميركي في ذلك الحين دونالد ترامب لم يكن مهتمًا باتخاذ أي إجراء. فقد ركزت إدارته في سياستها في الشرق الأوسط على مواجهة نفوذ إيران ووكلائها مثل حزب الله اللبناني، في حين شدد الرئيس جو بايدن في البداية على المساءلة في ما خص الفساد وانتهاكات حقوق الإنسان.
في حال تم فرض أي إجراءات، ستكون بمثابة حالة نادرة حيث تتخذ فيها حكومة أجنبية إجراءات ضد حاكم بنك مركزي حالي بسبب فساد مزعوم.

واشنطن ترد على تقرير بلومبرغ

ولاحقا، أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، ردا على سؤال حول إمكانية فرض عقوبات أميركية على حاكم مصرف لبنان، رياض سلامة: "لا أريد استباق الأمور أو الحديث عن ردود فعل سياسية في هذا الوقت".

للاطلاع الى تقرير بلومبرغ اضغط هنا

 

المصدر: وكالات