انفراج مرجَّح الأسبوع المقبل...كهربائياً

  • محليات
انفراج مرجَّح الأسبوع المقبل...كهربائياً

أمهلت شركة "كارادينيز هولدينغ" مؤسسة كهرباء لبنان شهراً لدفع مستحقاتها بالدولار الأميركي من دون أن تتخذ الشركة حتى الساعة  قراراً بالتوقف عن العمل، لكنها أبلغت المؤسسة صعوبة الاستمرار في تأمين التيار الكهربائي في ظل الوضع القائم.

ممثل شركة "كارادينيز هولدينغ" التركية لتوليد الطاقة الكهربائية في لبنان رالف فيصل أكد لـ"المركزية" أن "المشكلة موضع بحث ومتابعة بين مؤسسة كهرباء لبنان ممثلة بمديرها العام كمال حايك ومصرف لبنان ممثلاً بالحاكم رياض سلامة، توصّلاً إلى آلية مُرضية تسهّل عملية الدفع"، وإذ أكد التواصل اليومي بين الجانبين وكارادينيز"، كشف أن "مساعي الجميع تتّسم بالإيجابية إلى أقصى الحدود"، متوقعاً "نتائج خيّرة" للمباحثات الجارية على هذا الصعيد، مُرجّحاً أن تظهر ملامحها الأسبوع المقبل.

وأكد تمسّك الشركة بالتصرّف بكل إيجابية "فهي لا تزال تُزوّد لبنان بالكهرباء على رغم عدم تقاضيها مستحقاتها منذ 13 شهراً".

وأكد أن التلويح بالانسحاب من لبنان هو "أحد الخيارات المتاحة، لكنه غير محسوم حتى الآن"، وقال "نحاول قدر الإمكان أن نكون إيجابيين، آملين من الحكومة التجاوب معنا للمحافظة على استمراريّتنا في العمل، لا أكثر".   

يُذكر أن قيمة مستحقات الشركة في ذمّة "كهرباء لبنان" بلغت مع الفوائد حوالى 163 مليون دولار، بعدما تراكمت نتيجة تمنّع "كارادينيز" عن استلام الشيكات الخاصة بها بالليرة اللبنانية منذ أيلول 2019، كون العقد الذي وقّعته "كارادينيز" مع الحكومة ينصّ على الدفع بالدولار الأميركي.

المصدر: وكالة الأنباء المركزية