ايهود أولمرت لنصرالله: لا تتنزّه الآن!

  • إقليميات
ايهود أولمرت لنصرالله: لا تتنزّه الآن!

حذّر رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق أيهود أولمرت الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، قائلا: "لا أنصح السيد نصرألله أن يتنزّه الآن في كل مكان يشاء لأن ذلك قد يكون خطيرا بالنسبة له. لكن في تلك الفترة كنّا نسعى إلى تحقيق أهدافنا التي تحقّقتْ في الحقيقة وهي تتمثّل في إنزال ضربة قوية بحزب الله لكي لا تخطر بباله فكرة إطلاق النار علينا مرة جديدة. ومنذ نهاية الحرب لم يطلقوا علينا رصاصة".

وتابع، في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم": "حينما شغلت منصب رئيس الوزراء لم تكنْ هناك أي محاولة لاستهداف السيد نصرالله شخصيا. لا يعني ذلك أنني متعاطف مع هذا الرجل أو لدي موقف إيجابي إزاءه بل أعتبره عدوا لدودا ومتطرّفا ومتعصّبا تشمله الكراهية. غير أنني لا أعتقد أنه يمثّل لبّ المشكلة كشخصية".

وحول عملية الضم التي تنوي "إسرائيل" القيام بها، قال أولمرت إن خطة الضم الإسرائيلية لأجزاء من الضفة الغربية ستؤدي إلى زعزعة الاستقرار في الأردن ما يمثل "ضررا كبيرا جدا" على "إسرائيل".

وأضاف أن العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني أظهر من خلال رفضه إجراء مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عدم ثقته بالقيادة الإسرائيلية الحالية.

وتابع أن خطة نتنياهو لضم أجزاء من الضفة "أمر في غاية الخطورة على الأردن... لا يمكننا التصرف دون الأخذ بالحسبان التداعيات المحتملة لسياساتنا على الساحة الأردنية"، معتبرا أن "ما تخطط له الحكومة الإسرائيلية قد يؤدي إلى حالة عدم استقرار في الأردن.. سوف نشهد غياب الاستقرار في المملكة الأردنية ما قد يضر بالمصالح الأمنية لدولة إسرائيل".

المصدر: Agencies