اي امتحانات لطلاب الجامعات في الظروف المأساوية؟

  • محليات
اي امتحانات لطلاب الجامعات في الظروف المأساوية؟

اصابت تداعيات انفجار مرفأ بيروت كل القطاعات والميادين، ولم يسلم منها الطلاب، فمنهم من تضررت منازلهم وفقدوا كتبهم والبعض الآخر فقد عزيزاً او قريباً والبعض ما زال تحت الصدمة يلملم جراحه ويسعى لاستيعاب هول الكارثة وفقد القدرة على التركيز. فكيف يمكن في ظروف مماثلة ان يتابع هؤلاء دراستهم في الجامعات، لا بل اجراء امتحانات حددتها بعض الفروع في الجامعة اللبنانية قافزة فوق المأساة وفوق خطر كورونا وكل الظروف المأساوية التي يعيشها هؤلاء؟ طلاب الجامعة اللبنانية، بخاصة القاطنين في المناطق المنكوبة، اكدوا عدم قدرتهم على إجراء الامتحانات، خاصة وان بعض الكليات حددت موعداً لها. فما هي الاجراءات التي اتخذتها الجامعة اللبنانية في هذا الخصوص؟

رئيس الهيئة التنفيذية لرابطة الاساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية يوسف ضاهر اوضح لـ"المركزية" "أن الجامعة تجري هذا الاسبوع امتحانات لطلاب السنوات الثالثة والرابعة والخامسة، المضطرين للسفر، او اولئك الراغبين في إجراء الامتحانات في السنة النهائية من كافة الإجازات والماسترات، تسهيلاً لهم للحصول على شهاداتهم التي يحتاجون إليها نظرًا إلى ارتباطاتهم اللاحقة للتخرج".

ولفت الى "ان امتحانات السنة الاولى، لم تجرَ في كل المناطق، كان تعميم من رئيس الجامعة، الا ان الامتحانات ستستأنف الاسبوع المقبل"، مشددا على "ان الجامعة أخذت بالاعتبار الطلاب المتضررين خاصة في بيروت وضواحيها"، مؤكداً "أن ما سيحصل هو التالي: يجري الطلاب الامتحانات حسب الموعد المحدد، ويعفى الطالب الذي لا يمكنه تقديم الامتحانات لأن منزله مدمر، ولكنه لا يكون بذلك قد خسر او رسب في الدورة الاولى، بل سيُحفَظ حقه ويعتبر وكأنه يقدم الدورة الاولى، وسيتم تحديد دورة ثانية وثالثة ورابعة لكل الطلاب المتضررين".

أضاف: "لن يعاقب اي طالب من هذا الموضوع، ولن نقبل بذلك"، موضحاً "انني تواصلت مع رئيس الجامعة فؤاد ايوب امس واليوم حول الموضوع واتفقنا على ذلك وسيتم النظر بظروف الطلاب كافة".

وفي وقت سابق، أصدر رئيس الجامعة بياناً أكد فيه تأجيل الامتحانات التي كان مزمعًا مواصلتها يوم الأربعاء الواقع في 12/8/2020 إلى وقت لاحق يحدده عمداء ومجالس الوحدات في الكليات والمعاهد، كل بحسب أوضاعه وأوضاع فروعه.

وتفاوتت القرارات بين مدير وآخر، إذ أن مدير كلية الآداب والعلوم الانسانية – الفرع الثاني مروان أبي فاضل عدّل في العطلة الصيفية لتمتد بين 11 و24 اب الجاري، حيث تستأنف الأعمال الإدارية من دون تحديد اي موعد لاستكمال امتحانات الطلاب. اما في كلية إدارة الأعمال والعلوم الاقتصادية – الفرع الثاني، في الاشرفية، فقد أرجأ مدير الفرع نيقولا شحادة امتحانات الفصل الثاني المقررة في 18 الجاري اسبوعا واحدا فقط إلى 24 آب، على أن تجرى امتحانات الفصل الأول مباشرة في 7 ايلول. كما حددت كلية الاعلام والتوثيق موعد مباراة الدخول في 19 ايلول. إلى ذلك، أعلن عميد كلية الهندسة عن تأجيل امتحان الدخول للسنة الأولى الذي كان مقررا في ١٣ و١٤ آب الجاري، الى موعد يحدد لاحقاً تبعاً للظروف. وسوف تتكفل الكلية باجراء الامتحان على عدة ايام بما يتوافق مع قدرات الطلاب المرشحين على تجاوز نتائج نكبة مدينة بيروت.

المصدر: وكالة الأنباء المركزية