بالصورة: لينا جابر تتعرّض لمحاولة قتل أثناء زيارة قبر ابنتها!

بعد تعرضها للظلم والقمع ومنعها من قبل طليقها وأهله زيارة قبر ابنتها، بلغت الثلاثاء قضية لينا جابر ذروتها بعد محاولة قتلها من قبل أقارب طليقها الذين تهجموا عليها وطعنوها بالسكاكين لمحاولة ابعادها عن قبر ابنتها حيث كانت في زيارة مع صديقتها لقراءة الفاتحة أمام قبر ابنتها.

وفي التفاصيل التي روتها لينا جابر في حديث لموقع "نبض" انها لم تتوقع ان تصل الامور بهم والاجرام الى حد طعنها وأذيتها ومحاولة قتلها اثناء زيارتها لقبر ابنتها مايا التي قُتلت بظروف غامضة لم تُكشف تفاصيلها حتى الساعة والتحقيق جار للبحث في قضية مقتلها امام منزل والدها بطلقة نارية.

تمكنت جابر من الهروب برفقة صديقتها من المعتدين واحتمت بالجيش من ثم انتقلت عند القوى الامنية لتوثيق ما حدث معها وتقديم شكوى اذ بدورهم احالوها الى المستشفى ورافقوها وفتحوا محضرا للتحقيق بالحادثة. واكدت جابر انه اثناء هروبهما هي وصديقتها تبعهما فان ابيض واطلق النار باتجاههما من دون ان يتمكن من اصابتهما.

ولفتت جابر الى انها لطالما عانت من قمع طليقها وعائلتها فلولا القرار القضائي لكانت عاجزة حتى عن زيارة قبر ابنتها عن كثب بعدما مُنعت من حضور مأتم فلذة كبدها لأن طليقها طردها وعائلتها.

فعقب مقتل ابنة الرابعة عشرة ربيعا، قرر والدها دفنها في حديقة منزله ونصب سورا عاليا حول القبر لمنع والدتها من زيارتها قبل اصدار قرار قضائي يمنع الوالد من عدم السماح لوالدة طفلته من زيارة القبر.

المصدر: Agencies