بالصورة- نهاية سعيدة لاختفاء الفتيين من عربصاليم: كانا في ساحة الشهداء

تكشفت قضية اختفاء الفتيين من بلدة عربصاليم في إقليم التفاح، عن خاتمة سعيدة، بعدما عثر عليهما مساء اليوم، في الوادي بين حبوش وعربصاليم، وأفادا أنهما انتقلا عبر الدراجة نارية إلى ساحة الشهداء في وسط بيروت، حيث شاركا في الاعتصام وباتا ليلتهما في الساحة، ثم عادا مساء اليوم إلى عربصاليم.

وفي التفاصيل فإن الفتى اللبناني نصرالله علي حرب (13 عاما) من بلدة عربصاليم ورفيقه الفتى السوري رأفت عدنان زين الدين (12 عاما)، استقلا عند الساعة الثامنة والنصف من مساء أمس، دراجة نارية وانطلقا من ساحة عربصاليم، وانقطعت أخبارهما منذ ذلك الوقت.

وكان عناصر مخفر جباع قد أجريا التحقيقات اللازمة لجلاء مصير الفتيين، في حين عمل ذووهما وأهالي البلدة على البحث المضني في نهر عربصاليم والوادي الأخضر، وهي منطقة حرجية وعرة، خشية أن يكونا قد تعرضا لحادث في تلك المنطقة.

 

المصدر: Agencies