بالصور- المحتجّون حطّوا أمام مجلس النواب...المناطق تتحرّك وهذه المرافق ستُشَلّ الأربعاء!

  • محليات

بعد أن أقفل المتظاهرون عددا من المرافق العامة قبل ظهر اليوم وعددا من المدارس والجامعات والمصارف في غير منطقة، عادت التحركات في فترة ما بعد الظهر والمساء في حين أفيد عن اكثر من دعوة لاعتصامات متنقلة الاربعاء.

فقد توجّه عدد من المعتصمين إلى الزيتونة باي في بيروت، لإلقاء الضوء على الفساد الذي يطال الأملاك البحرية.

وافترشوا الارض في المكان وردّدوا شعار: "يا لبنان يا لبنان هيدي الثورة ما بتنام".

واعتصم عدد من المتظاهرين في مدخل مجلس النواب من ناحية مسجد العمري، لتسجيل موقف ضاغط لقيام المجلس بواجباته في التشريع والرقابة، وسط إجراءات أمنية مشددة.

وأقفل المتظاهرون الطريق أمام مدخل مجلس النواب بالقرب من المسجد.

في صيدا، قام عدد من المعتصمين عند تقاطع ايليا، باعادة وضع الهيكل الحديدي للخيمة التي كانت ازيلت صباحا من قبل الجيش.

واغلقت ساحة ايليا وسط توافد المحتجين الذين تجمعوا في الساحة، وتمت اعادة المنصة التي ازيلت صباح اليوم. وسجّلت مشاركة لافتة لوفود من كفررمان ومن طرابلس.

وأفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في صور أن الناشطين في الحراك المدني بمدينة صور وزعوا التفاح اللبناني على المارة والحضور في ساحة العلم، دعما لمزارعي التفاح.

وأكد الناشطون "ضرورة دعم المزارع اللبناني ومساعدته على تصريف انتاجه ليتمكن من الصمود في أرضه".

في بعلبك، نظّم شباب وشابات "حراك أبناء بعلبك" مساء مسيرة انطلقت من ساحة الشاعر خليل مطران، يتقدمها ثلاثة خيالة يرفعون العلم اللبناني، وجابت شارع صالح حيدر، السوق التجاري، ساحة السراي، شارع بشارة الخوري، ساحة ناصر، شارع عبد الحليم الجار والطريق الموازية للموقع الأثري، وعادت مجددا لمواصلة الاعتصام في ساحة المطران مقابل قلعة بعلبك الأثرية.

وردّد المتظاهرون الشعارات التي تؤكد سلمية التحرك ورفض الطائفية وفرض الضرائب وضرورة محاكمة ناهبي المال العام ورفع السرية المصرفية ودعم الزراعة والصناعة ورفض الإملاءات الأميركية.

وأفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" أن متظاهرين اجتمعوا عند مستديرة زحلة وشكّلوا سلسلة بشرية وقطعوا أحد مسارب المستديرة بالعلم اللبناني.

كما شهد تقاطع بلدة بر الياس تجمعات للمتظاهرين، حيث تمّ حصر مساحة التظاهرة بالعوائق الحديدة، وانتشر الجيش على خط مسافة الاعتصام.

وتواصل الحراك الشعبي امام سرايا الهرمل، مؤكدا على سلميته واستمراره حتى تحقيق المطالب المشروعة للمنطقة في مواجهة الاهمال والحرمان، مطالبا بمحاسبة الفاسدين وتشكيل حكومة تكنوقراط.

ومساء، توافد المعتصمون الى مستديرة ببنين العبدة، بمشاركة رجال دين ووفود من بلدات عكارية، رافعين الاعلام اللبنانية ومرددين الهتافات المؤكدة على استمرار الحراك حتى تحقيق كل الاهداف المطلبية.

وكانت كلمات دعت "للوقوف الى جانب المجتمع العكاري الذي يعاني الكثير من الحرمان"، واكدت "سلمية الحراك وعدم الاحتكاك مع القوى الامنية والجيش".

وأفادت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي التابعة للثورة عمّا أسمته: "تسكير طرقات الفساد" غدًا ابتداءًا من الساعة التاسعة صباحًا وعدّدتها:

ـ مبنى الـTVA

ـ العدلية بيروت

ـ مؤسسة كهرباء لبنان، مار مخايل بيروت

ـ مبنى تاتش الجديد، آخر جسر الرينغ

مبنى ألفا الجديد، ميرنا الشالوحي سن الفيل

ومصرف لبنان، الحمرا.

وقالت: "نزال عَ أقرب مؤسسة وسكّرا".

وتحت عنوان الثورة الطلابية، دُعي طلاب بيروت إلى مسيرة باتجاه مبنى وزارة التربية الساعة السابعة والنصف صباحًا.

ونشرت صفحة "ثورة 17 تشرين" فيها اعتذار من المواطنين، إذ "لا طرقات إلى بيروت" غدًا الأربعاء لأن لا ثورة من دون تضحية.

في الاطار عينه، تمّنت رابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية   على الأساتذة عدم إلقاء المحاضرات في غياب شريحة كبيرة من الطلاب كما تمنّت على إدارة الجامعة وجميع الأساتذة الأخذ بعين الاعتبار عدم قدرة الطلاب على الوصول نظرًا لأوضاع بعض الطرقات. 

كما قرّر المحتجون الاعتصام غدا صباحا امام قصر العدل.

وفي معلومات أخرى انتشرت عبر مواقع التواصل، أفيد ان يوم غد لن يكون هناك قطع للطرقات وإنما ستبدأ المرحلة الثانية من الحراك :

١-إقفال المدارس التي فتحت أبوابها

٢-التوجه إلى جميع المصارف وإقفال مداخلها

-٣إقفال المؤسسات العامة ومنع موظفيها من الدخول إليها

-٤ نطلب من أصحاب المحلات التجارية التعاون مع الحراك والإضراب غدا

للإطلاع على تحركات النهار، اضغط هنا

المصدر: Kataeb.org