بالصورـ قطع طرقات عدد من المناطق احتجاجًا على انقطاع الكهرباء وتردي الأوضاع الإقتصادية

  • محليات

قطع مواطنون طريق قصقص عند تقاطع عمر بيهم بالإتجاهين احتجاجًا على تردي الأوضاع الإقتصادية وانقطاع التيار الكهربائي منذ أكثر من 22 ساعة مطالبين بإسقاط حكومة دياب.

كذلك أفيد عن قطع الطريق على جسر الرينغ احتجاجا على قطع الكهرباء.

وكان محتجون قد قطعوا السير على تقاطع بشارة الخوري، كذلك عند تقاطع المدينة الرياضيّة.

وتشهد بيروت انقطاعًا متواصلا للتيار الكهربائي منذ العاشرة من ليل أمس، ما دفع أهالي ‏العاصمة الى التحرك وقطع الطرقات إحتجاجا، لاسيما في ظل إرتفاع الحرارة فوق الـ40 ‏درجة. ‏

وفي الجنوب، أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" بأن مجموعات شبابية من بلدات قلعة حاروف، تول والدوير قطعت عصرا الطريق العام الذي يربط النبطية بالدوير عند محلة القلعة، بالعوائق الحديدية، احتجاجا على قطع صاحب اشتراك طهماز الكهرباء عن الاف المشتركين في تول -الدوير وقلعة حاروف، بحجة عدم توفر مادة المازوت ما ادى الى زحمة سير.

وردد المحتجون شعارات تطالب وزارة الاقتصاد والاجهزة الامنية بمحاسبة صاحب الاشتراك الذي "يمارس اذلالا على الناس ويقطع الكهرباء عنهم، ويتلكأ في تأمين مادة المازوت التي باتت تتوفر في معظم البلدات والقرى"، متسائلين "أي شريعة تدفع صاحب هذا الاشتراك إلى القيام بهذا العمل وفي هذا الطقس الحار، وثمة مرضى ومعمرين واطفال وحاجة المواطنين الى الكهرباء بخاصة وأن كل المشتركين يدفعون كل الفواتير الشهرية التي تتوجب عليهم لصاحب الاشتراك".
وبعد اكثر من ساعة من اقفال الطريق، اسفرت وعود من فعاليات المنطقة مع صاحب اشتراك طهماز باعادة التغذية إلى المشتركين.

المصدر: Kataeb.org