بالفيديو- البطل الذي بكاه لبنان بأسره...جو نون وداعاً!

  • محليات
بالفيديو- البطل الذي بكاه لبنان بأسره...جو نون وداعاً!

ودّعت بلدة مشمش وبلاد جبيل الشهيد جو طانيوس نون من فوج اطفاء بيروت الذي استشهد الاسبوع الماضي في انفجار مرفأ بيروت، في مأتم حاشد.

وترأس الصلاة لراحة نفسه في كنيسة مار ضوميط في البلدة، راعي ابرشية جبيل المارونية المطران ميشال عون، بحضور المشرف العام على الاخويات في لبنان المطران الياس سليمان، وعاونه كاهن الرعية الخوري طوني حردان ولفيف من الاباء والكهنة.

بعد الانجيل المقدس، القى المطران عون كلمة قال فيها: "ان الحزن كبير، ليس فقط على الشهداء والابرياء الذين سقطوا في انفجار المرفأ والذين دفعوا الثمن غاليا من اجل الوطن، بل الحزن على لبنان لانه في خضم المأساة الكبيرة ما زال من اخترناهم مسؤولين، ليسوا على قدر المسؤولية، ولم نشعر في العمق ان همهم لبنان وقيامته. لذلك نحن مدعوون في هذه المناسبة، الى مضاعفة صلواتنا وتوسلاتنا الرب من اجل وطننا وقيامته من هذه المحنة".

أضاف: "بالتضامن والحب والمحبة وبالتعالي فوق الجراح والمصالح الشخصية نبني وطننا، والطريقة التي يتصرف بها المسؤولون لا تبني الاوطان بل المصالح والشعبوية".

وتابع: "دجو كان بطلا في كل مراحل حياته، وعلى المستوى الانساني والعائلي والايماني والتزامه الكنسي وفي فوج الاطفاء، فقد كان مؤمنا ومندفعا مع رفاقه في الدفاع عن الناس ملتزما بالمحبة والسلام حتى استشهاده، إنه البطل الذي يبكيه لبنان بأسره".

وقال: "ان خسارته على المستوى البشري لا تعوض لاننا لا نعرف لاي هدف استشهد، وفي كل مرة يكون عطاء الحياة مرتبطا بالمحبة وبالحب لا يمكن الا وان يعطي ثماره كموت يسوع المسيح الذي علق على الصليب ومات لانه كان يحب ويشفي ويرحم، فهو مات لكي يحمل على ذاته كل ظلم العالم وما يتعرض له كل انسان بريء".

أضاف: "نصلي في وداع شهيدنا دجو على نية وطننا لبنان ولكي يعمل الرب على إيقاظ كل الضمائر لنعمل جميعا من اجل وطننا، وان لم نأخذ درسا مما حل بنا، فنتضامن ونتعالى على الجراح لن نستطيع بناء وطن".

وبعد الصلاة تقبلت العائلة التعازي من الحاضرين، وألقى الشاعر حبيب ابو انطون قصيدة رثاء، ثم ووري الجثمان في مدافن العائلة.

المصدر: Kataeb.org