بالفيديو- مصيره بات مجهولا.. جندي سوري يرسل فيديوهات غرامية لابنة بشار الأسد

  • إقليميات
بالفيديو- مصيره بات مجهولا.. جندي سوري يرسل فيديوهات غرامية لابنة بشار الأسد

نشر جندي في الجيش النظامي السوري مقاطع فيديو يعبر فيها عن مشاعر حب تجاه زين الشام ابنة الرئيس بشار الأسد. لكن يبدو أن النهاية ستكون مأساوية.

فرغم محاولات المقربين من الجندي يزن السلطاني ثنيه عن نشر مثل هذه الفيديوهات وتحذيره من العواقب، إلا أنه أصر على التعبير عن حبه لابنة الأسد.

وبعد سلسلة فيديوهات نشرها على وسائل التواصل الاجتماعي اختفى يزن ولم يعرف مكانه، فيما قال شقيقه إن السلطات السورية اعتقلته.

وفي أحد المقاطع المصورة يظهر السلطاني موجها رسالة لزين الشام (16) "أنا أحبك كثيرا يا زين الشام وأعشقك، أنا لك وأنت لي".

وفي فيديو آخر يظهر فيه بالبدلة العسكرية أيضا يقول "سأفعل أي شيء ولن أتخلى عنك لا من قريب ولا بعيد". 

وكان يزن قد قال إنه تلقى رسائل تهديد كثيرة لكنه مصر على على هدفه وهو الزواج من ابنة بشار.

ونشرت تدوينة على حساب يزن السلطاني ادعى ناشرها أنه شقيق يزن، حيث أفاد بأنه تلقى مكالمة من جهة تدعي أنها زين الشام، وطلبت منه الفيديوهات التي نشرها، "ومع الأسف أخذوا يزن منذ الصباح ولا نعلم مكانه".

لكن يزن كتب على تويتر: "حسابي الفيسبوك سيطروا عليه المخابرات، بحب أطمنك يا زين وطمن الشعب إني بخير ومتخفي".

ومنذ ذلك الحين لا يعرف مكان يزن ومصيره فيما يقول نشطاء إنه تم اعتقاله من قبل السلطات.

المصدر: الحرة