بري يهندس لقاء أقطاب في محاولة لإبطاء الانهيار

  • محليات
بري يهندس لقاء أقطاب في محاولة لإبطاء الانهيار

غداة استضافته مصالحة درزية في عين التينة بين زعيم الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط ورئيس الحزب الديمقراطي اللبناني الأمير طلال أرسلان، اتصل رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري أمس، برؤساء الكتل النيابية ودعاهم إلى المشاركة في حوار وطني بالقصر الجمهوري في بعبدا، يوم الخميس 25 الجاري، بحضور رؤساء الجمهورية والحكومات السابقين إضافة إلى رؤساء الأحزاب، وذلك قبل ساعات من استقباله رئيس الحكومة السابق سعد الحريري.

وكشفت مصادر سياسية متابعة لـ «الجريدة»، أمس، أن «المبادرة الحوارية نسقها بري مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وغايتها تداول الأوضاع الراهنة والتركيز على وحدة الصف في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ لبنان».

 وأضافت المصادر أن «هناك تفكيراً جدياً لدى رئيس المجلس بتوسيع دائرة التفاهمات وعقد طاولة الحوار، لأن البقاء على المشهدية السياسية الراهنة غير جائز اطلاقا سيما وان في ظلها تتعاظم المخاطر المالية والأمنية والتي بدأ يتلمسها الجميع».

وتابعت: «لقاءات المصالحة التي يجريها بري في عين التينة هي للوصول إلى جو إيجابي يجمع الخصوم على طاولة بعبدا»، مشيرة إلى أن «مساعي بري تأتي في إطار تخفيف جوّ الاحتقان السياسي في الشارع وعلى مستوى العلاقات السياسية بين الكتل».

المصدر: الجريدة