بعد الاستفزاز في بلدة بسوس أمام بيت الكتائب.. وجهاء القماطية يشددون على أواصر الصداقة التي تربط البلدتين

  • كتائبيات
بعد الاستفزاز في بلدة بسوس أمام بيت الكتائب.. وجهاء القماطية يشددون على أواصر الصداقة التي تربط البلدتين

وقد استنكر وجهاء بلدة القماطية واحزابها ما حصل امام بيت الكتائب في بسوس واكدوا ان المدعو احمد زعيتر ليس من سكان المنطقة وتبين انه يقطن في مدينة عاليه. وشدد المجتمعون على اواصر الصداقة التي تربط البلدتين وان الخلاف السياسي لا يفسد في الود قضية فحزب الكتائب هو من نسيج العائلات في بسوس وكل ما يصيبهم يصيب الجميع وكل استفزاز له هو استفزاز للجميع.

وشكر وفد حزب الكتائب رئيس بلدية بسوس على استضافة هذا اللقاء وعلى الاتصالات التي قام بها كما كل الذين بادروا إلى عقد هذا اللقاء، وشددوا  ان يبقى التواصل قائما لما فيه خير البلدتين، وفي ما خص الحادث المذكور اوضح وفد حزب الكتائب انه سيتابع الموضوع مع الأجهزة الأمنية ومن خلال شكوى قضائية كي لا تتكرر مثل هذه الأحداث.

المصدر: Kataeb.org