بعد فشل المساعي بين ندى البستاني وأصحاب المحطات...قرارات جريئة بعد ظهر الثلاثاء

  • إقتصاد

بعد استنفاذ جميع الوسائل الحوارية مع السلطة لايجاد حل مناسب لمعاناة أصحاب المحطات والحد من خسائرهم، ولما كانت النقابة قد أشارت إلى أنها سيكون لها الجرأة اللازمة لتنتفض وتثور على الغبن والتدمير المتواصل لمحطات المحروقات، ولوضع حيز التنفيذ القرارات الجريئة المتوجبة لوضع حد للمهزلة ووقف الخسائر عن اصحاب المحطات، صدر عن نقيب أصحاب محطات المحروقات في لبنان سامي البراكس بيان دعا فيه جميع أصحاب المحطات الى جمعية عمومية يوم غد الثلاثاء للاعلان عن الاجراءات التي ستتخذها النقابة، كاشفا عن فشل المساعي التي بذلتها وزيرة الطاقة في حكومة تصريف الأعمال ندى البستاني على خط الشركات المسوردة للمحروقات التي لا تزال مصرة على طلب تسديد 5% من قيمة الامول المتوجبة بالدولار.

واكد البراكس ضرورة الحد من خسائرهم التي دامت لأكثر من 3 أشهر من جرّاء فرض شراء مادّتي المازوت والبنزين على أساس 15% بالدولار والباقي بالليرة اللبنانية مع إلزام أصحاب المحطات بيعها بسعر محدد وبالليرة اللبنانية.

المصدر: Kataeb.org