بعد 4 أشهر من المكابرة... ترامب يذعن ويضع الكمامة

  • دوليّات
بعد 4 أشهر من المكابرة... ترامب يذعن ويضع الكمامة

لأول مرة، وبعد نحو 4 أشهر من تفشي فيروس كورونا في الولايات المتحدة، وضع الرئيس الأميركي دونالد ترامب قناعا طبيا خلال تواجده في مكان عام.

ووضع ترامب قناعا طبيا خلال زيارته مركزا طبيا في العاصمة الأميركية، وذلك بعدما أثار طوال أسابيع جدلا بسبب عدم وضعه ذلك القناع الطبي (الكمامة).

وبذلك أذعن ترامب للضغوط كي يكون مثالا في مجال الصحة العامة مع اشتداد وتيرة الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء الولايات المتحدة.

وسار ترامب داخل أروقة مستشفى "والتر ريد" العسكري خارج واشنطن وعلى وجهه قناع أسود اللون قبل لقائه جنوداً قدامى مصابين، وفق ما أظهرت لقطات تلفزيونية.

وقبل أيام، اعتبر وزير الصحة والخدمات الإنسانية الأميركي، أليكس عازار، أن الظروف "الفريدة" للرئيس دونالد ترامب هي سبب عدم وضعه كمامة، رغم حث حكومته المواطنين على القيام بذلك.

وفي حديثه عن الارتفاع المفاجئ في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المُبلغ عنها في بعض الولايات، قال عازار "يجب على الناس أن يتحكموا" في سلوكياتهم الخاصة عن طريق التباعد الاجتماعي ووضع الكمامات قدر المستطاع.

لكن عازار، وفقا لأسوشيتد برس، يقول إن ترامب ليس مضطرا لاتباع توجيهات إدارته، لأنه كقائد للعالم الحر يتم اختباره بانتظام، وهو في "ظروف مختلفة تمامًا عن بقيتنا".

وكان ترامب أشاد بارتداء الأقنعة الطبية لمنع انتشار فيروس كورونا، مؤكدا في الوقت نفسه أنه مع الأقنعة الطبية تماما، وذلك رغم عدم ارتدائه الكمامة.

وقال الرئيس الأميركي إن وضع كمامة لن يكون "مشكلة" بالنسبة إليه، فيما أكد مجددا اعتقاده أن فيروس كورونا المستجد "سيختفي" في "لحظة معينة".

وأوضح ترامب لموقع "فوكس بيزنس" قائلا إنه "لن يكون وضع كمامة مشكلة بالنسبة لي.. إذا كنت على مقربة من الناس فسأقوم بذلك".

المصدر: Kataeb.org