بلدية الحازمية وضعت حجر الاساس لمستديرة الفنان بيار صادق

  • متفرقات
بلدية الحازمية وضعت حجر الاساس لمستديرة الفنان بيار صادق

 أطلقت بلدية الحازمية العمل في "مستديرة الفنان بيار صادق"، في حفل حضره رئيس البلدية جان الأسمر واعضاء المجلس البلدي، مختارا البلدة ولجنة تجارها وعائلة الرسام الكاريكاتوري الراحل و"مؤسسة بيار صادق"، بعدما كان مجلس بلدية الحازمية قد اتخذ القرار المجلسي رقم 6 تاريخ 7/6/2016 القاضي بالموافقة على تسمية المستديرة الواقعة بين العقارين 1962 و 1963 الحازمية على اسم الفنان الراحل بيار صادق ابن الحازمية.

الاسمر
واستهل الأسمر الحفل بكلمة قال فيها: "من الحازمية الى العالمية"، هو شعار بلدية الحازمية اليوم، وكان أول من طبقه الرسام الكاريكاتوري المبدع بيار صادق الذي عاش وعائلته في الحازمية، بمحاذاة هذه المستديرة التي ستحمل اسمه، وهو رسم في أشهر الصحف اللبنانية. اشتهر باستقلالية عمله وكانت رسوماته تظهر الواقع بتهكم مهذب كما يجب أن يراه المواطن العادي. إبداعه قاده ليكون أول من نفذ الكاريكاتور السياسي المتحرك يوميا عبر شاشات التلفزة. حائز على اوسمة وجوائز محلية وعالمية، رافعا بذلك اسم لبنان عاليا، كما اسم مدينته الحازمية التي ترعرع فيها وترك فيها، وعائلته، أطيب أثر".

وتابع: "لقد نوه بأعماله وزير الثقافة محمد داود وقال أن " الشارع لم يهتز يوما احتجاجا على رسم كاريكاتوري لصادق وهذه ليست صدفة: إنه الرقي، إنها المعرفة، إنه الاتزان، إنه الاحترام، إنها الصحافة اللبنانية بوجهها الحقيقي والمهني والهادف، إنه التحليل الصائب، إنها الثقافة، ولا يمكن لهذه الصفات أن تجتمع إلا في عملاق بحجم بيار صادق الذي غاب بالجسد، لكن أعماله المبدعة خلدت اسمه، كذلك عائلته وعلى رأسها السيدة الفاضلة حنان وابنائه الأعزاء".

وختم: "نجتمع معا بالتعاون مع "مؤسسة بيار صادق"، لنطلق العمل في المستديرة الي تحمل اسم الراحل المبدع، واضعين حجر الأساس فيها، هي التي تفخر بتخليد اسمه كما تفخرالحازمية باحتضانه، على امل ان نلتقي مجددا، وقريبا، لنفتتح سويا هذه المستديرة التي أراد المجلس البلدي من خلالها تخليد ذكرى الكبير بيار صادق، لتصبح متلائمة مع المجسمات التي تشاهدونها".

صادق
والقت السيدة حنان صادق كلمة باسم العائلة وباسم "مؤسسة بيار صادق"، شكرت فيها بلدية الحازمية بشخص رئيسها الأسمر الذي يعد ويفي بوعوده، ونوهت بالمبادرات القيمة التي تقوم بها البلدية التي تعنى دوما بتكريم كبارها وتخلد ذكراهم". 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام