تحقيق المرفأ: ٢٥ شاهدًا والحبل عالجرّار

تحقيق المرفأ: ٢٥ شاهدًا والحبل عالجرّار

لا يزال التحقيق في جريمة تفجير مرفأ بيروت في مرحلة سماع الشهود الذين بلغ عددهم مع الاستماع اليوم الى كل من وزير الاشغال العامة والنقل غازي العريضي وامين عام المجلس الاعلى للجمارك العميد اسعد الطفيلي وعضو المجلس غراسيا القزي، ٢٥ شاهدا من بينهم رئيس الحكومة المستقيلة حسان دياب وستة وزراء سابقين وقاضٍ وقادة أمنيون.

على ان ثمة اربعة شهود لا زالوا على "اللائحة لهذا الاسبوع هم وزير المال المستقيل غازي وزني الذي يستمع اليه صوان غدا الاربعاء، فيما استدعى الى بعد غد الخميس الموظف في قصر العدل في بيروت ز.ش. وموظفان آخران في المرفأ.

الى ذلك، فان شهودا آخرين سيصار الى استدعائهم الاسبوع المقبل الذي قد يكون حاسما لناحية اتخاذ قرارات بعد دراسة جميع افادات الشهود والذين قد يستدعون مجددا الى التحقيق انما بصفة مدعى عليهم في حال ثبت للمحقق العدلي وجود شبهة حولهم في ملف تفجير المرفأ.

وفي إنتظار الانتهاء من هذه المرحلة من التحقيقات، مرحلة سماع الشهود، يتجه المحقق العدلي الى ختم التحقيق فيه، على اعتبار ان تقارير الخبراء الفرنسيين والبريطانيين والاميركيين الذي لم يتسلم المحقق العدلي اي منها، والتي يعوّل عليها المحقق العدلي لقطع الشك باليقين حول اسباب الانفجار وطبيعته، لا ترتبط مباشرة بالمدعى عليهم في الملف الذين تقتصر مسؤولياتهم بحسب الادعاء على الاهمال والتقصير الفاضح الذي ادى الى حصول الانفجار.

المصدر: مستقبل ويب