ترحيب بالتفاوض البحري بين لبنان واسرائيل... وبومبيو: يخدم حماية مصالح لبنان وإسرائيل والمنطقة

  • محليات
ترحيب بالتفاوض البحري بين لبنان واسرائيل... وبومبيو: يخدم حماية مصالح لبنان وإسرائيل والمنطقة

تعليقات محلية وخارجية على اعلان اطار الاتفاق بين لبنان واسرائيل على ترسيم الحدود البحرية. 

صدر عن مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية البيان الآتي:
رحّب فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بالإعلان الذي صدر عن وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو عن التوصل الى اتفاق اطار للتفاوض على ترسيم الحدود برعاية الأمم المتحدة وتحت رايتها، وبوساطة مسهّلة من الولايات المتحدة الأميركية. وسوف يتولى رئيس الجمهورية المفاوضة وفقاً لاحكــــام المادة 52 من الدستور، بدءاً من تأليف الوفد اللبناني المفاوض ومواكبة مراحل التفاوض، آملاً من الطرف الأميركي ان يستمر في وساطته النزيهة.

ورحّبت اليونيفيل بإعلان اليوم حول اتفاق الإطار لإطلاق مفاوضات بين لبنان وإسرائيل حول ترسيم الحدود البحرية بين البلدين.

وقالت:"إن اليونيفيل على استعداد لتقديم كل الدعم الممكن للأطراف وتسهيل الجهود لحل هذه المسألة".

أضافت:"إن اليونيفيل، وفي إطار قرار مجلس الأمن الدولي 1701، تدعم أي اتفاق بين البلدين بما يعزز الثقة ويحفّز الأطراف على الالتزام مجدداً باحترام الخط الأزرق وعملية ترسيم الحدود الأوسع”.

كما رحّبت الخارجية الأميركية بقرار بدء محادثات لبنانية إسرائيلية حول الحدود.

وقال وزير الخارجية الاميركية مايك بومبيو: الاتفاق على مفاوضات إسرائيلية لبنانية تاريخي وهو نتيجة 3 سنوات من المساعي. واضاف "المشاورات بين لبنان وإسرائيل تمهد للاستقرار والأمن والازدهار، والخطوة تخدم حماية مصالح لبنان وإسرائيل والمنطقة". وتابع "واشنطن تتطلع لانطلاق قريب لمناقشات الحدود البحرية بين لبنان واسرائيل".

وقال رئيس "التيار الوطني الحر" الوزير السابق جبران باسيل، في تغريدة على حسابه في "تويتر"، "اليوم يبدأ لبنان مرحلة جديدة من استعادة حقوقه، ولكن بالتفاوض هذه المرّة…".

وسأل: "اذا كان اتفاق الاطار تطلّب كل هذا الوقت والجهد والتضامن الداخلي والتعاون الايجابي من المعنيين، فكيف بإتفاق الترسيم واتفاق التقاسم؟".

وتابع قائلاً: "هذه المرة علينا ان نفاوض لا على الطريقة الفارسية ولا على الطريقة العربية، بل على طريقتنا اللبنانية، صلابة ومرونة... صلابة بالتمسّك بالحقوق ومرونة بالعلم والحلول".

وختم: "القضيّة فيها مزيج من السيادة والموارد ويجب ان نعرف ان نحافظ على الاثنين ونوفّق بين الاثنين".

كما غرّد المنسق الخاص للامين العام للامم المتحدة في لبنان يان كوبيتش عبر تويتر فكتب "أخبار مهمة وايجابية اليوم تتمثل في قرار لبنان وإسرائيل بدء المناقشات حول ترسيم الحدود البحرية التي ستعقد في الناقورة بلبنان تحت علم الأمم المتحدة ويستضيفها مكتب المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان (UNSCOL) وبمشاركة الولايات المتحدة كوسيط وميسّر وكذلك المناقشات الأخرى التي ستجري حول الخط الأزرق."

وأضاف أن هذا الإنجاز الكبير الذي حققه لبنان تحت القيادة الرصينة للرئيس نبيه بري يفتح المجال لمزيد من الاستقرار والأمن والازدهار الاقتصادي.

وأكد أن "الأمم المتحدة لن تدخر جهدا للمساعدة في تحقيق ذلك وفقا لما طلبته أطراف الاتفاق الإطاري."

 

المصدر: Kataeb.org