ترمب: نملك أدلة على التزوير والمحكمة العليا لا تريد رؤيتها

  • دوليّات
ترمب: نملك أدلة على التزوير والمحكمة العليا لا تريد رؤيتها

أكد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، السبت، أنه يملك أدلة مطلقة على تزوير الانتخابات الرئاسية التي أجريت في الثالث من تشرين الأول الماضي.

وقال في تغريدة نشرها عبر موقع تويتر: "لدينا أدلة مطلقة على التزوير والمحكمة العليا لا تريد رؤيتها".

كما أضاف "المحكمة العليا كانت ضعيفة في تعاطيها مع تزوير الانتخابات".

وقبل أيام، كررت الحملة الانتخابية للرئيس الأميركي، تأكيدها أنها ستطلب مجدداً من المحكمة العليا إلغاء نتائج الانتخابات، وذلك في أحدث مساعي الحملة لإبطال العملية الانتخابية والتشكيك في شرعية فوز الرئيس المنتخب، جو بايدن.

يذكر أن المحكمة العليا كانت قد رفضت في 11 كانون الأول دعوى رفعتها ولاية تكساس ودعمها ترمب بإلغاء نتائج التصويت في أربع ولايات، بما فيها بنسلفانيا التي فاز فيها بايدن.

مسألة مزيفة

ورغم استمرار تلك المساعي القانونية، إلا أن ترمب كان قد نفى في وقت سابق، أن يكون طلب فرض قانون الطوارئ في بعض الولايات من أجل إجراء انتخابات جديدة، واصفا التقارير التي نشرت في بعض وسائل الإعلام حول تلك المسألة بالمزيفة.

يذكر أن المتحدثة باسم البيت الأبيض، كايلي ماكناني، كانت قد أعلنت سابقاً أن ترمب مستمر في الطعن بنتائج الانتخابات الرئاسية، قائلة: "الرئيس لا يزال منخرطاً في الطعون القانونية على نتائج انتخابات 2020". كما أوضحت أن "تصويت الهيئة الانتخابية خطوة واحدة فقط ضمن العملية الدستورية. وحملة الرئيس الأميركي تواصل عملها بهذا الخصوص".

المصدر: العربية