حرب البيانات بين باسيل والحريري مستمرة واللبناني يكتوي بنار الدولار والأسعار

  • محليات
حرب البيانات بين باسيل والحريري مستمرة واللبناني يكتوي بنار الدولار والأسعار

وجديد الردود ما صدر عن المكتب الاعلامي لرئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل الذي قال في بيان:

"ظَهر اليوم بالعين المجرّدة ان دولة الرئيس سعد الحريري غير جاهز لتشكيل الحكومة لأسباب خارجية معلومة كنّا قد امتنعنا عن ذكرها سابقاً إعطاءً لفرص إضافية.

أمّا أن يقول الآن اننا عرقلنا الحكومة 5 اشهر قبل ان نعلن موقفنا اليوم بعدم المشاركة فيها وعدم اعطائها الثقة، فإننا نذكّر انّنا اعلّنا هذا الموقف منذ الاستشارات النيابية وبعشرات البيانات والمواقف، اكانت شخصية أو من التكتّل أو الهيئة السياسية والمجلس السياسي للتيار وصولاً للظهور الاعلامي الأخير لرئيس التيار.

وكان التيار قد أبلغ دولة الرئيس مباشرةً في المجلس النيابي إبّان الاستشارات النيابية انّ رئيس الجمهورية يمثلّه (بالتشاور وبالتمثيل النيابي في الحكومة) ومطلبه الوحيد هو تحقيق المعايير الموحّدة دستورياً وميثاقياً من اجل اعطاء  الموقف الإيجابي من التشكيلة الحكومية.

امّا القول انّنا والرئيس عون كنا نرفض أن يحظى رئيس الجمهورية ميشال سليمان بأي وزارة من دون كتلة نيابية فهو غير صحيح اطلاقاً، والبرهان على ذلك هو الحكومات التي تألّفت وحصّة الرئيس سليمان فيها التي كانت بالحدّ الأدنى 3 وزراء بينهم واحد للدفاع وآخر للداخلية، والتأكيد على ذلك هو منطقنا السياسي المعروف ان رئيس الجمهورية القوي هو الذي يضيف على قوّة موقعه في الدستور، قوّة التمثيل لدى الكتلة النيابية التي تنتمي اليه.

من كل ذلك واكثر من المغالطات التي أوردها بيانه، يتضّح اليوم للخارج المنتظر وللداخل الملتهب، انّ دولة الرئيس الحريري قد اخترع معضلة جديدة امام تشكيل الحكومة وهو يقوم بما اعتاد عليه وكنا قد نبّهنا منه، اي بحجز التكليف ووضعه في جيبه والتجوال فيه على عواصم العالم لإستثماره، دون اي اعتبار منه لقيمة للوقت الضائع والمُكلِف، الى ان يجهز ما هو بانتظارِه.

ايّها اللبنانيون ان حكومتكم الموعودة مخطوفة، ولن يكون ممكناً استعادتها سوى برضى الخارج او بثورة الداخل".

مستشار الحريري: نشكر باسيل على بيانه الذي يؤكد ما كان واضحا منذ اللحظة الاولى للرئيس عون

المستشار الإعلامي للرئيس المكلف سعد الحريري حسين الوجه رد عبر "تويتر" على بيان رئيس التيار الوطني الحر، فكتب: "نشكر جبران باسيل على بيانه الذي يؤكد ما كان واضحا منذ اللحظة الاولى للرئيس عون:  من ١٨ وزيرا، ٣ وزراء اختصاصيين غير حزبيين للرئيس عون ان يقترحهم اذا لم تكن كتلة التيار تنوي منح الحكومة الثقة، و٣ وزراء اضافيين اذا التزمت كتلته بالثقة".

أضاف: "كما نشكر جبران باسيل على ابلاغ اللبنانيين بوضوح في بيانه اليوم بان التيار الوطني الحر وتكتله النيابي لم يعودا ممثلين لرئيس الجمهورية وانه بات في صفوف المعارضة للعهد وللحكومة المقبلة."

المصدر: Kataeb.org