حسان دياب يترجّى الوزراء عدم الاستقالة...

  • محليات
حسان دياب يترجّى الوزراء عدم الاستقالة...

يبدو ان رئيس الحكومة متمسّك بالكرسي اليوم أكثر من أي وقت مضى ويطلب من الوزراء التريث عن الاستقالة.

وأفادت المعلومات ان اجتماعا وزاريا موسعا عقِد بعيدا عن الاعلام في السراي وان عددا من الوزراء حضروا الى السراي يحملون استقالاتهم ولكن حاول رئيس الحكومة حسان دياب ثني كلّ الوزراء الراغبين في الاستقالة عن ذلك.

وعليه، قال وزير البيئة دميانوس قطار ردا على سؤال عن الاستقالة اثناء مغادرته السراي: "لنشوف".

كما اقنع دياب وزير الاقتصاد راوول نعمة بالتريث بالاستقالة لان الاستقالة الجماعية موضوع مطروح يجري التداول فيه.

وزيرة العدل ماري كلود نجم في السراي ولدى سؤالها عن رفض شعبي كبير لوجود الحكومة قالت:"بعرف ولكن شو البديل".

وأكدت مصادر قريبة من وزيرة العدل ماري كلود نجم أنّ خيار الاستقالة كان وارداً لديها قبل وقوع الانفجار الكارثيّ في مرفأ بيروت، وسبق لها أن أعلنت ذلك، إلا أنّ هذا الانفجار حمّلها مسؤوليّة كوزيرة عدل لمتابعة هذا الملف ومحاسبة المتورّطين فيه، وهي ستطلب إحالتهم الى المجلس العدلي.

ولفتت هذه المصادر الى أنّ نجم تتولّى حقيبة لها صلة بهذه المرحلة وبسير التحقيقات، وعليها مسؤوليّة تجاه الرأي العام لناحية الإشراف على هذه التحقيقات، وإلا لما كانت تردّدت لحظة بالاستقالة.

وشدّدت المصادر القريبة من نجم على ضرورة الفصل بين الشقّ السياسي المرتبط بأداء الحكومة والموقف منها، والشقّ القانوني الذي تتابعه عن كثب حرصاً على نجاحه، وإلا فهي ستطالب بتحقيقٍ دوليّ.

وذكرت المصادر أنّ نجم أعدّت اقتراح إجراء انتخابات نيابيّة مبكرة وسلّمته الى رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة، وهي تملك اقتراحات أخرى في هذا الصدد ستتقدّم بها ونفى وزير التربية والتعليم العالي طارق المجذوب كل ما يتداوله عدد من وسائل التواصل الاجتماعي عن استقالته معتبراً أنها تندرج في سياق الشائعات.

واشارت المعلومات توجه رئيس الحكومة حسان دياب الى تقديم استقالته غدا في حال لم يوافق مجلس الوزراء على طرحه بإجراء انتخابات نيابية مبكرة او اذا ما توالت استقالات الوزراء تباعا، وان لم يكن غدا، ففي الايام المقبلة.

وكانت وزيرة الاعلام منال عبد الصمد قد اعلنت استقالتها من الحكومة وقدّمت اعتذارها من اللبنانيين.

وأفادت معلومات "النهار" أنّ "مشاورات تجري بين رئيس الحكومة حسان دياب وعدد من الوزراء حول إمكان تقديم استقالة جماعية بعدما تم إقناع وزيرا الاقتصاد راوول نعمة والبيئة ديميانوس قطار بالتريّث في قرارهما الاستقالة".

ولفتت المعلومات الى ان القرار السياسي اتّخذ بإسقاط الحكومة في مجلس النواب الخميس المقبل، لكن يبدو أن الرئيس دياب والوزراء سيسبقون المجلس وستسقيل الحكومة اليوم أو غداً على الأرجح في جلسة مجلس الوزراء.

وتحدثت الـmtv عن معلومات عن سلسلة من الإتصالات تجري بين دياب والوزراء ومرجعيّاتهم من أجل بلورة الصّورة الكاملة لموضوع الإستقالات والخروج بأمور توضح مسار الحكومة في المرحلة المقبلة.

وبعد انتهاء الاجتماع الوزاري، لفتت الوزيرة لميا يمين الى انه ليس هناك قرار بالإستقالة كما اكد الوزير عماد حب الله ان الحكومة صامدة ولن نستقيل ومستمرون بالعمل ونقوم بمسؤولياتنا تجاه الناس.

وفي معلومات خاصة لصوت لبنان فان حزب الله ضغط على حلفائه وخاصةً المردة والطاشناق لعدم الإستقالة ويبدو ان البديل الدزي عن منال عبد الصمد اصبح موجودا.

 

المصدر: Kataeb.org