حنكش: السلطة فشلت بكل شيء والحل بالاحتكام إلى قرار الشعب عبر الانتخابات المبكرة

  • محليات
حنكش: السلطة فشلت بكل شيء والحل بالاحتكام إلى قرار الشعب عبر الانتخابات المبكرة

رأى رئيس إقليم المتن الكتائبي الياس حنكش أن من الواضح ان حزب الله وحلفاءه ينوون تغيير قواعد اللعبة، مؤكدًا أن التسوية الرئاسية هي التي أوصلت البلد الى هنا، مشيرًا إلى أن كل أفرقاء التسوية ارتضوا أن يخضعوا للضغط الذي مارسه حزب الله منذ انتخاب عون الى اليوم وهذا ما أدى الى وصول لبنان الى المرحلة التي هو عليها.

وقال في حديث عبر تلفزيون الحرة: "الأفرقاء السياسيون تأخروا في استيعاب خطورة الوضع، مشيرا إلى ان هناك حلًا واحدًا للأزمة يكون بانبثاق سلطة جديدة، مشددا على ضرورة الاحتكام إلى قرار الشعب من خلال الانتخابات النيابية المبكرة التي تعيد وتجدد السلطة".

أضاف حنكش: "الوكالة التي أعطيت للمجلس النيابي سحبت منه منذ 17 تشرين، فكيف بالأحرى بعد حجز أموال اللبنانيين وعدم القدرة على معالجة وباء كورونا وانفجار بيروت، مشيرا الى أنّ النظام أوصل لبنان الى ما وصل اليه، وقد حان الوقت مرة جديدة لتدرك السلطة أن الحل هو في الانتخابات النيابية المبكرة".

ولفت الى أننا كنا نتمنى ألا يعتذر مصطفى أديب لأن المبادرة الفرنسية كانت آخر فرصة للسلطة لفرملة الانحدار، لكن حان الوقت كي يُدرك المسؤولون أن عليهم الاستقالة لأنهم غير قادرين على التغيير والانتاج، مشيرا الى أن استقالة نواب الكتائب كانت وقفة أخلاقية بعد هول كارثة بيروت ولقناعتنا بعدم القدرة على التغيير من داخل مؤسسة مجلس النواب الذي فقدت شرعيتها منذ 17 تشرين.

وشدد على أن هذه السلطة لن تستطيع القيام بالاصلاحات لأن الإصلاحات ستضر بمصالحها كما ولن تتمكن من المحاسبة لأنها لن تحاسب نفسها، من هنا طالبنا دومًا بحكومة مستقلين لكن أفرقاء السلطة قضوا على آخر لتشكيل حكومة من المستقلين.

وعما يحصل في وادي خالد قال: "هذا نتيجة عدم فرض الدولة سيادتها على كل أراضيها وعدم حصر السلاح بيدها من السلاح المتفلت الى سلاح حزب الله الى السلاح الفلسطيني وسلاح كل المجموعات التي تصنف بأنها مجموعات تخريبية وهذا يعود أيضًا الى تفكك الدولة وعدم قدرتها على فرض سلطتها، مؤكدًا أن هناك مؤسسة يثق بها كل اللبنانيين وما زلنا جميعًا نعتمد عليها وهي مؤسسة الجيش.

وجزم حنكش بأن السلطة فشلت بكل شيء بما فيه تأمين الاستقرار من دون أن نتحدث عن الوضع الاقتصادي وانفجار مرفأ بيروت الذي وقع نتيجة الاستهتار بحياة الناس وممارسات السلطة وفسادها.

واعتبر حنكش أن ماكرون اعتقد انه يتعاطى مع رجال دولة لكن هؤلاء يقدّمون وعودًا فارغة لشعبهم ويكذبون عليه.

المصدر: Kataeb.org