حنكش: فضّلت شرف الإستقالة على عار البقاء

  • محليات
حنكش: فضّلت شرف الإستقالة على عار البقاء

بعد استقالة نواب الكتائب من مجلس النواب، قال الياس حنكش عبر قناة المملكة: " لقد فضّلت شرف الإستقالة على عار البقاء، لأن لبنان يمر بكارثة تاريخية نتيجة إهمال المنظومة السياسية وفسادها ولأننا غير قادرين على إحداث أي تقدم من خلال المؤسسات".

أضاف حنكش: "لن أسمع أو أعلّق على حديث أي مسؤول لبناني بعد اليوم لأنني أسمع أنين ووجع الناس في الشوارع وهذا هو الأهم".

حنكش وفي حديث عبر الجديد أكد أن التغيير غير ممكن مع منظومة أدى اهمالها وفسادها الى 170 قتيلا والاف الجرحى وعشرات المفقودين ومليارات الدولارات لإعادة إعمار بيروت التي لم تستطع إسرائيل والحرب الأهلية تدميرها، لافتا الى أن المؤسسات طارت والبلد طار والنظام بكامله.

وفي حديث لسكاي نيوز، قال حنكش: " نحن مع ضبط اعمال الشغب لكن نحن مع ضبط السبب الذي اوصل اللبنانيين إلى حالة الغضب هذه"، مشيراً إلى أننا "لسنا مع الاعتداءات على الأملاك الخاصة لكن انفجار مرفأ بيروت لم يترك لا أملاك خاصة ولا أملاك عامة"، ومضيفاً "اليوم هو للتغيير الجذري والانضمام إلى صفوف الشعب اللبناني، لن نسمع للسياسيين بعد اليوم، الصوت الوحيد الذي يجب سماعه هو صوت الشعب فالمسؤولون فشلوا في ادارة ابسط الامور".
وتابع: "حان وقت أن نسمع صوت الشارع ولكي نرتقي لمستوى بلد متقدم لن نثق بالقضاء ولهذا السبب نحتاج لجنة تحقيق دولية تكشف الحقيقة".
وقال حنكش: "من يعرف الطغمة الموجودة في السلطة يعرف أن لا حياة لمن تنادي والحل يكمن باستقالة الحكومة أولاً، تأليف حكومة جديدة مستقلة وبعدها البدء بانتخابات نيابية مبكرة وهكذا نحل مشاكلنا المرتبطة بسلاح حزب الله والنظام اللبناني وغيرها".
ورأى أن "هذا التفجير غامض، هذه المواد فعلت ببيروت ما لم تفعله الحرب الأهلية والتساؤولات كثيرة، سلاح حزب الله يستخدم لأجندات خارجية ونحن كبلد صغير لا نستطيع أن نناصر ايران في حربها على اميركا".

وختم حنكش: "نحن مع تغيير هذه المنظومة وهذا هو سبب استقالتنا اليوم وعلينا أن نمضي إلى مرحلة انتقالية تطيح بالمنظومة الحالية وهذا ما يريده الشعب وكلمة المواطنين اليوم صوتها أعلى من أي وقت آخر".

وفي حديث عبر"الحرة" أوضح حنكش اننا "حاولنا التغيير منذ إنتخابنا عام ٢٠١٨ واليوم إنسجاماً مع ضميرنا على وقع الكارثة التي حصلت قررنا الإستقالة من مجلس النواب".

 وردا على سؤال اجاب: "الخطة التي طرحناها تقوم على إسقاط هذه الحكومة وتأليف حكومة مستقلين وإجراء إنتخابات نيابية مبكرة لتجديد الطبقة السياسية".

اضاف: "إستقلنا من الحكومة عام ٢٠١٥ وتموضعنا في المعارضة وخضنا أشرس المعارك بوجه التسويات السياسية وخاصةً التسوية الرئاسية".

 وختم حنكش حديثه بالقول: "على كل نائب  اليوم أن يحتكم لضميره ويستمع لصوت الشعب اللبناني ويلبي مطالبه".

المصدر: Kataeb.org