يحصل الآنtest live
مباشر
  • 19:17رئيس الحزب سامي الجميّل سحب الجائزة الثالثة وهي عبارة عن سيارة اودي رقمها 2409 والفائز من كوتونو افريقيا
  • 19:17نائب رئيس حزب الكتائب جوزف ابو خليل سحب الجائزة الثانية ورقمها 0302 من ملبورن في استراليا
  • 19:17سامي الجميّل: الرفيق جو راشد سحب اول جائزة وفاز بها الكس كوري من مكسيكو
  • 19:16سامي الجميّل: سحب التومبولا هدفه دعم الحزب والعملية ستكون بشفافية كاملة
  • 19:15سامي الجميّل: نحن بحاجة لدعمكم الذي يتجلى من خلال السحب الذي يجري اليوم وهو نتيجة 6 اشهر من العمل في كل دول الاغتراب
  • 19:15سامي الجميّل: قدرتنا على خدمة الشعب اللبناني مقدسة ووضع مصلحة الشعب اللبناني فوق اي اعتبار امر مقدس
  • 19:12سامي الجميّل: لن نقبل الدعم الا من اللبنانيين واتكالنا على من يؤمن بقضيتنا وندعوهم للوقوف الى جانب الحزب بوجه اموال كبيرة تدفع من بعض الفرقاء للتأثير عليهم سياسيا
  • 19:11سامي الجميّل: نحيي كل الاقسام الجديدة في 10 بلدان لم نكن موجودين فيها والنتائج بدأت بالظهور عبر انشاء صندوق الدعم الاغترابي صدى الذي يهدف لدعم المغتربين للحزب بشكل منظم من خلال صندوق مستقل يدار من قبل لجنة في الحزب
  • 19:11سامي الجميّل: سنوصل صوتكم الى المجلس النيابي ونتوجه بالتحية الى كل الاقسام الكتائبية والمنسقيات الكتائبية في العالم من استراليا الى اميركا الجنوبية ونشكرهم على المبادرة وعملهم اليومي في بلاد الاغتراب
  • 19:11سامي الجميّل: يجب ان يكون لكل ناخب الحق بالتصويت في السفارة وسنتكلم بالموضوع في الجلسة التشريعية غدا
  • 19:09سامي الجميّل: نضالنا في مجلس النواب مستمر من اجل اقرار حق المغترب اللبناني بالتصويت في الانتخابات النيابية المقبلة من دون ان تكون هناك شروط تجعل التصويت مستحيلا
  • 19:07سامي الجميّل: لن نساوم على بناء دولة حضارية وسنبقى نعمل لتحقيق حلم لبنان
  • 19:07سامي الجميّل: نعدكم اننا سنستمر برفع لبنان وقضيته وسيادته واستقلاله كقضية مقدسة في نضالنا
  • 19:07سامي الجميّل إلى اللبنانيين في دول الانتشار: أحيي كل الرفاق في الاغتراب وبالنسبة لنا انتمك في الفكر وبصلب اهتماماتنا والاغتراب يلعب دورا اساسيا بتاريخ الحزب ومصير لبنان
×

حنكش: لطمأنة المودعين يجب رفع رأسمال المصارف بنسبة ٢٠٪ فوراً تفادياً للإنهيار الكبير

  • محليات
حنكش: لطمأنة المودعين يجب رفع رأسمال المصارف بنسبة ٢٠٪ فوراً تفادياً للإنهيار الكبير

وأوضح حنكش ان الشعب اللبناني طالب بإستعادة الأموال المنهوبة فحوصرت أمواله بالمصارف، فبات لا يستطيع سحبها أو نقلها أو التصرف بها أو التعامل بها لأغراض حياتية أساسية أو تجارية، مما أثر سلباً على الإقتصاد اللبناني.
اضاف: "كما وأن الفوائد على القروض لا تزال على معدلاتها السابقة المرتفعة بعد صدور تعميم مصرف لبنان ورغم تأكيد وزير الإقتصاد أن هذه الفوائد ستنخفض كما إنخفضت على الودائع بالليرة اللبنانية والدولار الأميركي" مردفا القول": حيّرتونا ...".
واشار حنكش الى ان الشركات الصناعية والمؤسسات التجارية عاجزة اليوم عن تحويل أموال إلى الخارج لشراء مواد أولية ومواد أساسية مما أدى إلى عرقلة عملها ووضع موظفيها تحت تهديد الصرف.
وختم بالقول: "لطمأنة المودعين يجب رفع رأسمال المصارف بنسبة ٢٠٪ فوراً من دون الإنتظار حتى العام المقبل تفادياً للإنهيار الكبير وحفاظاً على ما تبقى من ثقة الشعب بالمصارف".

المصدر: Kataeb.org