حنكش: نحن في صلب الانهيار وإن عادت السلطة الى الذهنية نفسها فالناس لن تسكت

  • محليات
حنكش: نحن في صلب الانهيار وإن عادت السلطة الى الذهنية نفسها فالناس لن تسكت

حيّا عضو كتلة الكتائب النائب الياس حنكش الطلاب الذين أضافوا حيوية للثورة المستمرة منذ 27 يومًا، مستغربًا عدم ظهور أي إشارة لموعد الاستشارات النيابية في وقت يعيش المواطن بحالة فقر وقلة سيولة والمصارف تغلق أبوابها.

وخصّ حنكش بالذكر القطاع الخاص الذي يعاني أكثر من سواه بسبب المماطلة والاستهتار اللتين تمارسهما السلطة، متوقفا عند معاناة الناس، فعدد كبير من الشركات تدفع للموظفين نصف راتب وهذا سيخلق مشكلة اجتماعية وهي الفقر، محذرا من انه كلما طال الانتظار سيتفاقم الضرر.

 ودعا حنكش في مداخلة عبر LBCI إلى الاسراع في البدء بالاستشارات التيابية الملزمة وتأليف حكومة اختصاصيين على قدر آمال الشباب الموجودين في الشارع، مشيرا الى أن لبنان مليء بالكفاءات التي تستحق أن تتبوّأ أهم المراكز.

وذكّر بمعارضة الكتائب على مدى السنوات الأربع السابقة وقد قدّم الطعون امام المجلس الدستوري، كما ذكّر بأنّ حزب الكتائب حذّر مرارًا من أن الشعب سيثور وها هو قد ثار نتيجة السياسات الخاطئة للسلطة، أضاف: "بإرادة الشعب وبمطلب الشعب وباعتراف الدستور، الشعب هو مصدر السلطات وعلى المسؤولين أن يتعظوا مما حصل ويحصل، داعيا الى انقاذ البلد ووضعه على السكة الصحيحة".

ودعا حنكش أفرقاء السلطة لأن يرتاحوا من الحياة السياسية لـ6 أشهر، لافتا الى ان البلد لن يخرب البلد أكثر ممّا خربوه وهم في السلطة، وأردف: "لا أعرف كم يملكون من ترف للوقت ليتناتشوا الحقائب، منبها من أنهم إذا اخطأوا ومارسوا الذهنية نفسها وسياسة المحاصصة ذاتها فالناس لن تسكت وستثور مرة ثانية وبثورة أضخم مما هي الان".

ورأى حنكش أننا في صلب الانهيار، مشيرا الى أن الناس ثارت وخرجت الى الساحات بسبب ممارسات السلطة الوقحة وخصوصًا حوالى 6 وزراء مارسوا سياستي التذاكي والتركيبات في عدد كبير من الملفات، مؤكدا ان الناس تفضل اختبار تجربة جديدة بعد الثورة كما حصل في عدد من الدول العربية التي انتفضت على أنظمتها.

وأسف حنكش لأن ممارسات السلطة أوصلت اللبناني للمطالبة بأدنى درجات حقوقه، وقد وصلت به الأمور لأن يترجّى المصارف ليحصل على جنى عمر، كما أن مستوعبات البضائع متوقفة في المرفأ ولا يمكن للتجار أن يحصلوا عليها بفعل أزمة الدولار.

وذكّر بأن حزب الكتائب أظهر نموذجا في الحياة السياسية، لافتا الى التحذيرات التي أطلقناها مرارًا ولا سيما تحذير رئيس الكتائب عندما دعا الحكومة للرحيل بكرامتها "أحسن ما تفل شحط" وللأسف هذا ما حصل.

وكرّر حنكش الدعوة لإجراء الانتخابات النيابية المبكرة، مشيرا الى ان الناس تقرّر من هو جدير بالبقاء في الشأن العام ومن يجب عليه أن يرحل.

المصدر: Kataeb.org