ذروة اصابات كورونا الشهر المقبل!

  • محليات
ذروة اصابات كورونا الشهر المقبل!

دعت مصادر طبية عبر "الأنباء" الى عدم اعتبار الرقم الذي سجله عداد كورونا امس بداية التراجع ‏بعدد المصابين، منبهة من العودة الى الاستخفاف بالاجراءات الوقائية، داعية الى التزام الجميع بوضع الكمامات ‏وضرورة الحفاظ على التباعد وعدم الاختلاط وإلا فلن يكون أمامهم الا الحجر والدخول الى المستشفيات التي لم تعد ‏قادرة على الاستيعاب‎. ‎

المصادر حذرت من بلوغ الاصابات الذروة الشهر المقبل بسبب موسم الانفلونزا‎.‎

صحيفة الأخبار اشارت من جهتها الى ان بموازاة عدد الإصابات المرتفع، لم يكن حال عداد الوفيات أفضل، إذ يتابع هذا الأخير صعوده، مع تسجيله أمس ست ضحايا، ليرتفع إلى 526. وبحسب المصادر الطبية، يأتي هذا الرقم بمثابة «تحصيل حاصل»، وخصوصاً مع ازدياد الحالات التي تتطلب الدخول إلى العناية المركزة، والتي تلامس اليوم ما يقرب من 30% من أعداد الحالات التي تستوجب الاستشفاء.

وبالأرقام، تبلغ أعداد الإصابات في العناية المركزة 211 إصابة من أصل 639 حالة استشفاء. وهذا يعني أن الوضع ليس بخير. هذا ما يحاول وزير الصحة العامة، حمد حسن، قوله مراراً، وما يحاول اليوم التشديد عليه الأطباء، وخصوصاً لناحية الطلب من وزارة الصحة والحكومة «التوجه نحو إعلان حالة طوارئ صحية وشاملة أسوة بباقي دول العالم»، بحسب ما يرد في بيان اللجنة الصحية لتجمع الأطباء في لبنان والمكتب الصحي المركزي في التجمع الوطني الديموقراطي. ويسند الأطباء مطلبهم إلى الواقع الصحي المقبل على كارثة بسبب «نفاد» الأسرّة الشاغرة في المستشفيات الحكومية، وبعض المستشفيات الخاصة التي انضمت إلى المواجهة.

المصدر: صحيفة الأنباء