روحاني يحذّر من ظروف صعبة ووزير الصحة الإيراني: استعدوا لعاصفة شديدة

  • إقليميات
روحاني يحذّر من ظروف صعبة ووزير الصحة الإيراني: استعدوا لعاصفة شديدة

حذّر الرئيس الإيراني حسن روحاني من ظروف صعبة قد تعصف بالبلاد عقب تفشي كورونا في عيد النوروز هذا العام.

وحث وزير الصحة سعيد نمكي المستشفيات على الاستعداد لـ"عاصفة شديدة" في إشارة إلى تفشي السلالة البريطانية من الفيروس.

تحذيرات من موجة رابعة لكورونا

كما طلب وزير الصحة الإيراني، من مسؤولي وزارته "إعداد المستشفيات بشكل أفضل"، و"الاستعداد للعاصفة".

وقال نمكي إنه غير متفائل بأن الوضع سيظل مستقرًا، مضيفًا: "أمامنا عاصفة شديدة في المستقبل وعلينا أن نكون مستعدين لها".

وحذّر مسؤولون بوزارة الصحة، في الأيام الأخيرة، من اندلاع موجة رابعة من كورونا في أبريل (نيسان) المقبل.

ومع ذلك، أدلى مسؤولون حكوميون بتصريحات متناقضة حول السفر والرحلات أيام عيد النوروز، لكن لم يتم الإعلان عن القرار النهائي حتى الآن.

يشار إلى أنه في الأسابيع الأخيرة، تم تحديد حوالي 120 حالة إصابة بالسلالة البريطانية من كوفيد-19 في محافظة خوزستان وعدد من المحافظات الأخرى في إيران، بما في ذلك كرمان وأذربيجان الشرقية، وفارس.

ومن جهته، قال علي رضا رئيسي، المتحدث باسم المقر الوطني لمكافحة كورونا، يوم 26 فبراير (شباط)، إن جميع حالات الإصابة بكورونا في خوزستان، يجب اعتبار أنها بسبب الفيروس المتحور في بريطانيا.

وقال رضا رئيسي أيضاً، اليوم السبت، إن عدد الحالات قد ارتفع في محافظة جهارمحال وبختياري، إحدى المحافظات المجاورة لخوزستان.

كما أعلن المتحدث باسم المقر الوطني لمكافحة كورونا أن 250 ألف لقاح صيني من نوع "سینوفارم" سيصل إلى إيران اليوم السبت.

وأعرب عن أمله في أن يتم الانتهاء من تطعيم المجموعة الأولى عالية الخطورة، والتي يبلغ تعدادها 1.3 مليون شخص، بحلول أبريل (نيسان) القادم.

تجدر الإشارة إلى أن هذه هي أول شحنة لقاح صيني تدخل إيران، وقد تم، من قبل، حقن لقاح "سبوتنيك" الروسي لمجموعة من الطاقم الطبي في إيران.

المصدر: وكالات