ست سنوات...وانقطع الاتصال!

ست سنوات...وانقطع الاتصال!

أطلقت عائلة الصحافي اللبناني سمير كساب في بيان اليوم، "نداء جديدا للحصول على معلومات عن مصيره ومكان وجوده بعد مرور ست سنوات على اختفائه في سوريا". وقد رفعت لوحتين إعلانيتين كبيرتين في بيروت ومحيطها لتجديد جهود البحث عنه والذي اختفى أثناء قيامه بواجبه المهني قرب مدينة حلب في 15 تشرين الأول 2013.
وقالت والدة سمير ماغي كساب "كانت هذه السنوات الست مؤلمة جدا منذ آخر اتصال بسمير. ستة أعوام من الانتظار والأمل. نريد فقط أن نعرف أين ابننا وأن نعيده إلى منزله آمنا".
وطالبت عائلة كساب "بأي معلومة عن اختفاء سمير، وناشدت بقوة السلطات اللبنانية، كما الحكومات الأجنبية، العمل لإطلاق سراح الصحافي. كذلك دعت كل الأشخاص أو المجموعات المطلعة على قضية سمير كساب أن تدلي بالمعلومات التي بحوزتها".
واشار البيان الى انه "في 15 تشرين الأول 2013، فقد الاتصال بكل من المصور اللبناني سمير كساب والمراسل الموريتاني اسحق مختار في سوريا. كان الصحافيان يقومان بواجبهما المهني لصالح قناة "سكاي نيوز عربية" ويعدان تقريرا عن عيد الأضحى في مدينة حلب. انتقلا من جنوب تركيا إلى شمال سوريا باتجاه حلب، على طريق سبق وأخذاها من قبل. منذ العام 2013، تبذل جهود حثيثة لتحديد ملابسات ما حصل معهما ومن قبض عليهما، ولإطلاق سراحهما".
وعمل سمير كمصور صحفي منذ العام 2011 لقناة "سكاي نيوز عربية" الناطقة باللغة العربية ومقرها أبو ظبي. بعد نيله شهادة في الراديو والتلفزيون والتصوير من الجامعة اللبنانية، عمل كصحافي مستقل مع عدد من شركات الإنتاج في لبنان، قبل تلقيه عرضا مهنيا من "سكاي نيوز عربية" في أبو ظبي، تقديرا لمهاراته المتفوقة في التصوير والمونتاج.

المصدر: Kataeb.org