سجال حاد بين هارون وابو فاعور.. والأخير: بلا تفشيخ حارتنا صغيرة ومنعرف بعضنا

  • محليات
سجال حاد بين هارون وابو فاعور.. والأخير: بلا تفشيخ حارتنا صغيرة ومنعرف بعضنا

حصل سجال حاد ضمن "برنامج صار الوقت" على mtv بين نقيب اصحاب المستشفيات الخاصة سليمان هارون والوزير الاسبق للصحة وائل ابو فاعور .
فقد رد نقيب اصحاب المستشفيات الخاصة سليمان هارون على كلام وزير الصحة الاسبق وائل ابو فاعور ضمن البرنامج عينه، فقال: "كلام أبو فاعور بحق أصحاب المستشفيات الخاصة شعبوي ومن يجب وضعهم في السجون هم زملاء الوزير من السياسيين الذين اوصلوا البلد إلى هذا المكان".
فرد أبو فاعور بحدّة على كلام هارون بالقول: "كلامي أخلاقي وليس شعبويا فأنا كنت وزيرا للصحة واعرف ان المستشفيات تنظر إلى المريض بعين تجارية".
اضاف: "بلا تفشيخ، حارتنا صغيرة ومنعرف بعضنا" وانا ادعو وزيرة العدل والقضاة للتحرك فقد صدف ان وزير الصحة الحالي ادمي ولكن نصف بعض أصحاب المستشفيات سارقون".
وتابع: "من هو متواطىء معكم موظفون في وزارة الصحة والمدعي العام المالي القاضي علي ابراهيم لم يعثر على اي ملف ضدكم لانكم اشتغلتم صح، وانت تدافع عن سارقين".
ورد هارون بالقول: "هناك محطتان فجرتا الوضع واوصلتانا إلى هنا، الأولى انفجار 4 اب والثانية الأعياد، فقد حذرنا وطالبنا باقفال محكم الأمر الذي لم يحصل".
اضاف: "لا يمكن أن نبقى نطالب المستشفيات الخاصة بزيادة أقسام كورونا لان هناك صعوبات من جهات عدة".

وكان أبو فاعور قد قال :"معظم المستشفيات الخاصة تبتز الدولة اللبنانية، ففي البداية طالبوا بالمستحقات وعندما تم صرفها، طالبوا بالمستحقات العالقة في وزارة المالية منذ العام 2005، فبعض المستشفيات تصرف بمنتهى الانتهازية وقلة الاخلاق وكان يجب اتخاذ اجراءات بحقها".
وأضاف: "لا أريد أن أنظّر على وزير الصحة ولكن لو كنت وزيراً للصحة لكان هناك أصحاب مستشفيات في السجون اليوم".
ولفت الى ان معظم المستشفيات تعيش على موازنة وزارة الصحة وهناك 1900 غرفة عناية فائقة المُستعمل منها 600، داعيا وزيري الصحة والعدل والقضاة الشجعان لإتخاذ الإجراءات القانونية.

المصدر: Kataeb.org