سليم الصايغ: خود صحتك بإيدك...

  • كتائبيات

"لان شعبنا يرفض الفشل وان فشلت دولته سينتصر على كل الأوبئة من فساد وسلاح، ام وأب كل الأوبئة، الى فيروس كورونا بمجتمع متماسك بعائلته، متضامن في قريته، متخط لانقساماته السياسية".
جاء ذلك في افتتاح ندوة نظمها إقليم كسروان-الفتوح الكتائبي- مكتب الصحة بالتعاون مع قسم طبرجا تحت عنوان "كيفية الوقاية من فيروس كورونا" في صالون كنيسة مار جرجس-طبرجا بمشاركة نائب رئيس حزب الكتائب اللبنانية، وزير الشؤون الاجتماعية الأسبق ورئيس اقليم كسروان-الفتوح، د. سليم الصايغ والدكتورة مادونا مطر والبروفسور برنار جرباقة والسيدة جاسمن مجدلاني حوراني وحضور
حاشد من أهالي المنطقة ولفيف من الفعاليات كرئيس البلدية نبيل ناكوزي والمونسنيور جورج قزي، ورئيس القسم انطوان قزي، والسيدة ماري زوين نخول، والسيد بيار سلامه والدكتور جورج قزي، وأعضاء المجلس البلدي والأخويات وممثلين عن الاحزاب. شرحت الدكتورة مادونا مطر طبيعة الفيروس كوباء وعن كيفية انتشاره وطرائق مواجهته الشخصية عبر تغيير العادات اليومية والتركيز على النظافة الفردية وتطهير البيئة المباشرة كاشفة ان المرض قد يبقى لايام على بعض المساحات وعلى عدم الاتكال على عامل الوقت بل على التعقيم في كل الاحوال. أما البروفسور برنار جرباقة فقد تناول الاجراءات التي تتبعها نقابة الاطباء مع وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية لافتا الى أهمية الالتزام بالحجر المنزلي السليم بشروط صارمة مع العلم ان لا آليات رسمية للتفتيش والمراقبة، وضعف القدرة الاستيعابية إذا ما تطور انتشار الوباء، مركزًا في حال الشك على أهمية الاتصال بالطبيب وعدم الانتقال الا بواسطة الصليب الأحمر. من ناحيتها أشارت السيدة جاسمن مجدلاني حوراني إلى تجربة الوقاية من المرض في البيئة المدرسية.
في الحوار الذي تلى الكلمات بقيت أسئلة كثيرة برسم الدولة لا سيما متابعة العاملين الأجانب واللاجئين والنازحين، الدعم النفسي-الاجتماعي للناس، توفر أمكنة المعالجة في المناطق، التشبيك بين كل القوى الحية في المجتمع.

المصدر: سكاي نيوز