عائلة سيمبسون تنبأ بمشاركة هانكس في حفل تنصيب الرئيس قبل سنوات

  • متفرقات
عائلة سيمبسون تنبأ بمشاركة هانكس في حفل تنصيب الرئيس قبل سنوات

تنبأ المسلسل الكرتوني الشهير “عائلة سيمبسون” ، بالعديد من الأحداث المستقبلية، وأحدث التنبؤات مشاركة الممثل توم هانكس في فعاليات تنصيب رئيس الولايات المتحدة.

وفي تقرير نشرته صحيفة "الإندبندنت" (The Independent) البريطانية، يقول الكاتب جوش ماركوس إن المسلسل الكرتوني الساخر توقّع قبل 14 عاما من حفل تنصيب بايدن أن يخاطب توم هانكس الجمهور الأميركي في لحظة من “الفوضى الوطنية”.

وقدّم هانكس مع النجمتين كيري واشنطن وإيفا لونغوريا فقرات حفل تنصيب الرئيس الـ46 للولايات المتحدة يوم الأربعاء.

وقبل ذلك بـ14 عاما، وتحديدا عام 2007، ظهر هانكس في دور ضيف شرف بمسلسل “عائلة سيمبسون” وهو يقول “لقد فقدت الحكومة الأميركية مصداقيتها، لذا فهي ستقترض مني بعض المصداقية”.

وحسب الكاتب، فإن هانكس يعد من بين أكثر الشخصيات التي يثق بها الشعب الأميركي، وقد كشف استطلاع حديث عن أن الأميركيين يعدّونه أكثر مصداقية من الشرطة والدراسات العلمية والرئيس السابق دونالد ترامب.

واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالتعليقات حول هذا التنبؤ الجديد لـ”عائلة سيمبسون”، وكتب أحد المغردين على تويتر “بعد إحياء توم هانكس حفل التنصيب الليلة، حان الوقت ليتذكر الجميع بأن توقعات عائلة سيمبسون لا تخطئ أبدا”. كما عبّر عدد من المغردين عن إحساسهم بالطمأنينة بعد سماع كلمات هانكس.

ويؤكد الكاتب أن مسلسل عائلة سيمبسون الذي يُعرض على التلفزيون منذ 32 موسما، أصبح مادة دسمة على وسائل التواصل الاجتماعي بفضل المقاطع التي تدّعي أنه تنبّأ بكثير من الأحداث التي تجسدت على أرض الواقع.

ومن بين أبرز الأحداث التي تنبّأ بها المسلسل اكتشاف جسيم “بوزون هيغز”، وظهور الساعات الذكية، وفوز دونالد ترامب برئاسة الولايات المتحدة، وفقا للتقرير.

المصدر: صوت بيروت انترناشونال