عشية عيدي الميلاد ورأس السنة... مصر تستعد أمنياً

  • إقليميات
عشية عيدي الميلاد ورأس السنة... مصر تستعد أمنياً

وأوضحوا لـ «الراي»، أن اللقاء الذي عقد السبت، «يطرح الجاهزية الاستباقية لمصر، في ضوء تحركات تركيا في منطقة شرق المتوسط، وتدخلها في الشؤون العربية».
وتطرق الاجتماع إلى مواجهة الإرهاب والتطرف، وتطورات الأوضاع السياسية على المستويين الدولي والإقليمي، في ضوء التحديات التي تهدد أمن المنطقة، وسبل مواجهتها بما يحفظ ويصون أمن مصر القومي، ومناقشة مستجدات الأوضاع في ليبيا.
وأكد السيسي على «تسوية الأزمة الليبية على نحو شامل ومتكامل، بما يسهم في القضاء على الإرهاب، ويحافظ على موارد الدولة الليبية ومؤسساتها الوطنية، ويحد من التدخلات الخارجية غير المشروعة».
من ناحيته، وجّه وزير الداخلية اللواء محمود توفيق، برفع الحالة الأمنية إلى الدرجة القصوى، لمناسبة أعياد الميلاد ورأس السنة.
واستعرض وزير الداخلية، أمس، إستراتيجية محاور الخطة الأمنية، مؤكداً أهمية التواجد الأمني في الشوارع والميادين لتأمين أماكن الاحتفالات والمنشآت المهمة والحيوية، ونشر قوات التدخل السريع والدوريات وعناصر البحث الجنائي في كل الطرق والمحاور، وتعزيز قوات الحماية المدنية ونشر الخدمات المرورية لتسيير الحركة المرورية، وسرعة التعامل مع المواقف الطارئة والتوظيف الأمثل لطاقات القوات.
وقال إن «التحديات الأمنية التي تفرضها المرحلة، تتطلب العمل الدؤوب والانضباط في الأداء وإنفاذ القانون بكل جرأة وجسارةً»، معرباً عن ثقته في أن «رجال الشرطة قادرون على مواجهة تلك التحديات».
وأبلغت مصادر أمنية «الراي»، أن القيادات الأمنية في المحافظات شددت على اليقظة والتعامل بحسم مع أي محاولات للخروج على القانون.

المصدر: الراي الكويتية