عينه بايدن منسقا للقاحات كورونا.. من هو الطبيب اللبناني بشارة شقير؟

  • دوليّات
عينه بايدن منسقا للقاحات كورونا.. من هو الطبيب اللبناني بشارة شقير؟

وحتى الآن كان شقير يشغل منصب كبير مسؤولي الصحة في منظمة Kaiser Permanente للرعاية ومقرها أوكلاند في سان فرانسيسكو.

والوظيفة الجديدة لشقير، عبارة عن منصب بدوام كامل في البيت الأبيض سيرفع تقاريره بموجبها إلى جيف زينتس، منسق بايدن القادم لفيروس كورونا، وفقًا لموقع "بوليتيكو".

من هو بشارة شقير؟

بشارة شقير الذي يبلغ من العمر 47 عاما، يحمل شهادة الدكتوراه في الطب، وهو نائب الرئيس الأول والمسؤول الأول عن الصحة في مؤسسة "كايزر هيلث" بلان إنك.

حصل شقير على شهادة الطب من الجامعة الأميركية في بيروت ودرجة الماجستير في إدارة الرعاية الصحية من جامعة تكساس في دالاس.

تقلده لمناصب إدارية

انضم إلى مؤسسة "كايزر هيلث" في عام 2016، حيث كان يشرف على جهود المؤسسة التي تركز على معالجة الصحة الاجتماعية لأعضائها البالغ عددهم 12.4 مليون و68 مليون شخص يعيشون في المجتمعات التي تخدمها.

وبصفته مسؤول الصحة الرئيسي، أشرف شقير على رعاية أكثر من مليون مشترك في برامج الإعانة الطبية التي تقدمها المؤسسة التي يشتغل بها.

كما أدار محفظة المؤسسة للصحة المجتمعية، بما في ذلك 3.4 مليار دولار مخصصة لدعم المساعدة المالية الطبية والرعاية الخيرية بالإضافة إلى المنح ومبادرات صحة المجتمع.

قبل ذلك، عمل شقير في منظمة "ترينيتي هيلث" حيث شغل منصب نائب الرئيس الأول، وشبكة الأمان وصحة المجتمع.

و"ترينيتي هيلث" هو نظام صحي كاثوليكي أميركي غير ربحي يدير 93 مستشفى في 22 ولاية، بما في ذلك 120 موقعًا للرعاية المستمرة تشمل الرعاية المنزلية.

وعمل شقير من خلال منصبه مع "ترينيتي هيلث" لتحسين صحة السكان والتأثير على المحددات الاجتماعية القائمة على المجتمع للصحة.

أدار شقير وفريقه في منظمة "ترينيتي هيلث" مجموعة المنافع المجتمعية التي تبلغ حوالي 1 مليار دولار سنويًا.

كما أطلق أيضًا مبادرة المجتمعات المتحولة للمنظمة التي يعمل لها "لدعم صحة ورفاهية المجتمعات في جميع أنحاء البلاد" وفق تقديم عنه نشره موقع مؤسسة "كايزر هيلث".

إدارته لبرامج توعوية كبيرة

وقبل انضمامه للمنظمة، شغل شقير منصب مفوض إدارة شيكاغو للصحة العامة، وهناك، أطلق هو وفريقه برنامج "هيلثي شيكاغو"، وهو أول جدول أعمال شامل للصحة العامة في المدينة.

ومنذ إطلاق البرنامج، تم الإبلاغ عن انخفاضات تاريخية في معدلات السمنة لدى الأطفال ومعدلات التدخين بين المراهقين والبالغين، فضلاً عن زيادات كبيرة في متوسط العمر المتوقع الإجمالي.

وتحت قيادته، أصبح برنامج "هيلثي شيكاغو"، أول وكالة صحة عامة في المدن الكبرى تحصل على الاعتماد الوطني.

قبل ذلك، عمل شقير كمدير تنفيذي لمراكز هارتلاند الصحية في شيكاغو وشغل منصب المدير الطبي لمركز Crusader Community Health في روكفورد، إلينوي.

كما شارك شقير في العديد من المبادرات التي تهدف لحث الشباب والمراهقين على التوقف عن التدخين، بما في ذلك حملة "أطفال بلا تبغ" ولجنة قيادة التنوع بجمعية القلب الأميركية وجمعية السكتات الدماغية.

انضم مؤخرًا إلى مجلس إدارة Futuro Health، وهي منظمة غير ربحية مكرسة لتنمية أكبر شبكة من العاملين في مجال الرعاية الصحية المعتمدين.

حصل الدكتور شقير على عدد من الجوائز المحلية والوطنية، بما في ذلك اختياره كواحد من 40 جائزة تحت 40 في شيكاغو من قبل Crain's Chicago Business في عام 2012.

وفي عام 2019، تم اختياره من قبل Modern Healthcare كواحد من أكثر 50 مسؤولًا تنفيذيًا صحيًا مؤثرًا في الولايات المتحدة، وواحدا من أكثر الأشخاص تأثيرًا في الرعاية الصحية، وواحدا من أفضل 25 مبتكرًا في الرعاية الصحية كذلك.

المصدر: الحرة